أستاذ التاريخ القديم جمال مسرحي لنوافذ ثقافية: لا يجوز تاريخا نعت النومديين بالأمازيغ

استعرض التاريخ الجزائري القديم بطريقة ممتعة في كتابه دون أن ينحرف عن الأسلوب العلمي في الطرح تحت عنوان: المقاومة النوميدية للاحتلال الروماني من سيفاكس إلى تاكفاريناس 203 ق.م الى 17 م. .إنه الباحث و أستاذ التاريخ القديم بجامعة باتنة جمال مسرحي الذي جمعنا به هذا الحوار الثري.

المقاومة النوميدية للاحتلال الروماني من سيفاكس إلى تاكفريناس، قارئ العنوان يشعر أن كتابك موجه إلى النخبة و ليس إلى القارئ العادي، فمن هو قارئ جمال مسرحي؟

كتابي   في الأصل هو رسالة أكاديمية، مذكرة نلت من خلالها شهادة الماجستير في التاريخ القديم من جامعة قسنطينة سنة 2009 تحت  إشراف أحد أهم أعمدة التاريخ القديم في الجزائر ألا وهو الأستاذ الدكتور غانم محمد الصغير و كان عنوانها الأصلي الليمس إحدى آليات الاحتلال الروماني .. لكن  بعد البدء في البحث تبين أنه لابد من التنقل  إلى مواقع الليمس لا سيما في الجنوب   فقررنا أن نغير العنوان إلى ما هو عليه الآن. لكن  بالنسبة للفئة الموجه إليها العمل هي عموم المتعطشين الى التاريخ الوطني القديم لاسيما  في الوقت الراهن فنحن بحاجة ماسة الى  من يبين لنا  بدايات الجزائر وجذورها حتى نتمسك بها ولا نحيد علن الطريق السوي الذي رسمه الأجداد بدمائهم عبر آلاف السينين  و كذا  جموع الطلبة، طلبة  التاريخ تحديدا الذين يمكنهم الاعتماد على هذا الكتاب في أعمالهم البحثية بدرجة كبيرة...

-هناك مملكة نوميدية غربية و أخرى شرقية، حدثنا عن الفاصل الترابي بينهما و الطبقة الحاكمة لكل واحدة منهما و إلى متى يرجع تأسيسهما؟

الجزائر الحالية  قديما كانت  تضم المملكتين النوميديتن اللتين يفصل بينهما نهر لمصاقا قديما، و يسمى حاليا الوادي الكبير القريب من قسنطينة إلى جيجل مصبه، حيث تبدأ  حدود مملكة نوميديا الغربية  من نهر الملوشة  أي الملوية حاليا  عند الحدود الجزائرية المغربية في الوقت الحاضر، و ينتهي عند نهر لامصاقا أي الوادي الكبير و هناك تبدأ الحدود الغربية لنوميديا الشرقية الى  غاية  رأس بوقرعون  في شرقي مدينة القل  أو أراضي الدولة القرطاجية  عموما المتاخمة للحدود الجزائرية التونسية حاليا .

كان يحكم المملكة النوميدية الشرقية  التي يطلق عليها  مملكة قبائل الماسيل  العائلة التي ينتمي إليها الملك  النوميدي غايا  والد ما سينيسان  في  بداية القرن  الثالث قبل الميلاد وقبل هده الفترة ليست لدينا  معلومات عن طبيعة الحكم و لا عن الحكام الذين توالوا على حكم المملكة عدا ذكر بعض الأشخاص في النصوص القديمة  كشخصية زيلالسن أو أيلماس لكن لم تحدد وظيفتهما. . . أما   مملكة نوميديا الغربية أو مملكة المازيسيل  أيضا برزت على مسرح الاحداث مع بروز شخصية الملك المازيسولي سيفاكس  في  نهاية القرن الثالث قبل الميلاد وصراعه مع ماسينيسا  حول المملكة.

  -تحدثت في الفصل الأول من كتابك عن نجاح سيفاكس في توحيد النوميديتين سنة 204 ق.م في حين أن المدرسة التاريخية القديمة التي اتهمتها بتمجيد الرومان قالت أن سيفاكس قد تعرض للغدر من منافسه ماسينيسا حيث قتل و فشلت محاولته في توحيد المملكتين، كيف يمكنك شرح أو توضيح التضارب في الحقائق التاريخية، حدثنا عن هذه المرحلة قليلا؟

نعم، سيفاكس  هو من وحد النوميديتين  بين سنتي 205-204 قبل الميلاد بعد فشل مؤتمر سيقا الدولي الذي أشرف هو شخصيا على عقده و في سنة  206 قبل الميلاد، و سيقا هي عاصمته التي كان يحكم منها مملكته فتحالف مع القرطاجيين  ضد الرومان و استغل الفراغ الذي عرفته سلطة نوميديا الشرقية بعدواة  غايا والد ماسينسا  و إشكالية وراثة العرش النوميدي  التي  انتهت باستلاء سيفاكس  على  المملكة النوميدية في شطرها الشرقي. و لتوثيق الصلة بينه و بين حلفائه القرطاجيين  تزوج من الاميرة سوفونيزبا بنت صدر-بعل بن جيسكون- حاكم قرطاجه و اتخد المؤرخون الغربيون من تلك الزيجة ذريعة للنيل من القائدين النوميدين و محاولة إفراغهما من محتواهما  السياسي  و اختصار الصراع في امرأة ... و هذا ما نصت عليه النصوص القديمة التي استقينا منها معلوماتنا  ... بالإضافة إلى   تحالف ماسيسان مع الرومان  مقابل مساعدته على استعادة عرش آبائه الذي  استولى عليه سيفاكس ... و عند انهزام سيفاكس و حنبعل في معركة زاما الشهيرة سنه 202 قبل الميلاد و وقوع سيفاكس أسيرا في يد جنود ماسينسان  سلمه هدا الاخير الى سيبيون الاميلي  و  نقل الى روما  و مات هناك بينا قلد سيبيبون ماسينيسا تاج الملك  فاستاعد المملكة بل  تسلم المملكة النوميدية موحدة  مثلما حكمها سيفاكس قبله  ..

-نريد أن تتوقف بنا عند الفصل الثاني الذي خصصته للحديث في الغزو الروماني للدولة النوميدية عقب توحيد النوميديتين و الدور الذي تولاه يوغرطة في هذه الحقبة؟

يوغرطة  كان يلاحظ سياسة عمه ميسيبسا أو مكوسان ابن ماسينيسان  والتي  رأها موالية للرومان و عند توليه الحكم بعد تخلصه من ابني عمه كل من : هيمبصال و اذربعال  حاول يوغرطة استعادة السيادة الحقيقية للملكة النوميدية  بالمهوم الحالي للسيادة الوطنية و كان ذلك يتطلب  إنهاء الهيمنة الرومانية على القرار السياسي النوميدي  في فترة حكم مكوسان ابن ماسينيسان  و كذا  سحب امتيازات  كثيبرة كانت بيد الرومان ،و هذا ما جعل الرومان يتدخلون بصورة مباشرة في المملكة و إعلان الحرب على يوغرطة،  تلك الحرب التي دامت سبع سنوات من 111 ق م الى 104 ق م وانتهت بالقاء القبض على الملك يوغرطة بعد المؤامرة المعروفة  التي حبكها ملك موريتانيا  بوكوس الاول   ضده ....

-لا يجوز تاريخا نعت النوميديين بالأمازيغ رغم أنهم أمازيغ، و وصفت في لقاء إعلامي آخر كلمة البربر بالمشينة، لماذا لا يجوز تاريخا نعت النوميديين بالأمازيغ، فصل لنا قليلا في أصل كلمة البربر؟

المصادر التاريخية القديمة سواء الكتابية أو المادية أو الأثرية  لم تذكر كلمة الأمازيغ  بل  ذكرت  الماسيل  و الماسيسيل  و النوميدينن   و الموريتاانيين.  و هيرودوتوس سماهم الليبيين  أي القاطنين غرب النيل كلهم ليبيين أو اللوبيين وأرضهم ليبيا أو لوبه  ...لكن كلمة أمازيغ  ليست مشينة و لكنها حديثة لا تتجاوز  ابن خلدون  فقط  و نحن نتحدث عن مآت السنين قبل عبد الرحمان ابن خلدون ...

كلمة البربر لماذا مشينة ؟ لأن الرومان هم من أطلقها على السكان المحليين الذين لم يندمجوا في الحضارة الرومانية وكانوا يطلقون على الشعوب غير المر ومنة non-romanisés لفظ بربر Barbari باللاتينية و معناها الخارج عن نطاق الحضارة الرومانية - الإغريقية أي بمعنى غير المتحضرين والهمج فأحاطوا المناطق التي أخضعوها إلى سلطتهم بجدار أطلق عليهم مصطلح الليميس Le limes romain فكل السكان خارج حدود الليمس هم بربر همج متوحشون يخربون منشأتهم ومراكزهم و مزارعهم ...

-يوليوس قيصر الذي اشتهر بحبه لـ كليوباترا، بعيدا عن حبه حدثنا عن حربه، عن دوره في الصراع الروماني النوميدي، عن التقسيمات التي لحقت بالمنطقة المغاربية. .؟

يوليوس قيصر عاش  حربا مع غريمه في مجلس الشيوخ بومبيوس، و دخلت روما في  ما يسمى بالحرب الأهلية، و انقسمت المقاطعات الرومانية بين مؤيد لقيصر و معارض له أي مؤيد لبومبيوس ، و هو ما حدث للمقاطعة النوميدية  التي كان على رأسها يوبا الأول  الذي انحاز إلى بومبيوس.  و في حربه ضد أتباع بومبيوس لاحقهم قيصر في المقاطعات و قد جاء إلى إفريقيا  في إطار تلك الحرب و استطاع التغلب على خصومه، ما جعل يوبا الأول يقدم على الانتحار  حتى لا يتعرض للأسر على يد قيصر، و بعد ذلك قام قيصر بإنشاء مقاطعة رومانية  سنه 46 قبل الميلاد  و أنهى بذلك الكيان السياسي النوميدي أي كرس الاحتلال الروماني بصفة تامة.

-كيف يمكنك أن تقدم عرضا موجزا  لمَ تفرغت للحديث في شأنه في الفصل الرابع و هو الفصل الأخير من مؤلفك قبل أن تختم بتحديد النتائج التي توصلت إليها من وراء بحثك القيم؟

الفصل الرابع من الكتاب خصصته للانعكاسات الاقتصادية لمد خطوط الليمس الروماني في الجنوب الشرقي الجزائري كمصادرة الأراضي من مالكيها الاصليين و توزيعها  على الجنود الرومان  لا سيما المتقاعدين منهم.

-كلمة أخيرة أستاذ جمال مسرحي. .

في الختام أدعو المهتمين الى دراسة التاريخ القديم بشكل من التدبر والوعي لأنه  بداية  أو نواة الجزائر الحالية ومن ثمة فيجب عليها مراعاة التضحيات التي قدمت من أجل  هده الارض عبر مختلف  فترات التاريخ الوطني  فالجزائر ليست وليدة ثورة أول نوفمبر بل الثورة التحريرية هي حلقة في مسيرة طويلة  عمرها ألاف السنين.  شكرا لكم.

المصدر: حاورته لنوافذ ثقافية: فـأيـزة لـعـمـامـري