المعرض التشكيلي تراث في الواجهة: تحرير الفن من الرسميات

احتضن رواق المركز التجاري "اونو" بمدينة مستغانم زوال امس الخميس 19 ماي معرض الفن التشكيلي الموسوم "تراث في الواجهة"، وذلك بمناسبة اختتام شهر التراث العالمي. انطلاقا من مبادرة خاصة قادها كل من فاطمة بن شني وعبد الصمد برمضان وعبد القادر موساوي ومريم بن شني. "بعيدا عن اي دعم رسمي" قال الفنان ومنسق التظاهرة جيلالي جعفر فكير لنوافذ ثقافية مضيفا انه "تم الاعتماد على حماس الشباب والايمان بدورنا الفني والاجتماعي".

وقد حظي المعرض الجماعي حسب اصداء الافتتاح بإقبال ملحوظ وتفاعل طيب. رده المنظمون بالأساس الى اختيار المكان الموفق والذي هدف الى تحرير العمل الثقافي من قاعات الهيئات الرسمية المغلقة وتقريب الفن من الحياة العامة. ويضم المعرض اعمال 20 شابا من طلبة مدرسة الفنون الجميلة محمد خدة. عارضين على الجمهور حوالي 80 عملا فنيا موزعا بين 65 صورة فوتوغرافية و25 لوحة زيتية ومنحوتة. ويستمر لغاية يوم السبت 21 ماي.

المصدر:نوافذ ثقافية-محمد ر