تنظيم حفل غنائي جمع بين طابع المالوف والموسيقى الفارسية بالجزائر العاصمة

تم تنظيم حفل الموسيقى التقليدية مساء يوم السبت بالجزائر العاصمة الذي جمع بين طابع المالوف و الموسيقى الفارسية التي  أداها الثنائي فوزي عبد النور من قسنطينة و خاتون بناهي من إيران أمام عدد  قليل من الجمهور.

هذا الحفل الغنائي،الذي دام ساعتين،نظم بالمسرح الوطني محي الدين بشطرزي و  أبرز ثراء و تنوع الثقافات بين تقاليد الشعبين الجزائري و الإيراني. و أبهر فوزي عبد النور الجمهور خلال 55 دقيقة بمساعدة سبعة عازفين من بينهم العازف  الإيراني نيما.

وأدى المغني القسنطيني "نوبة رمل المايا" و باقة من الاغاني ك "فاح  البنفسج" و "إذا حبيبك وافى بعهده" و "متى نستريح" و "يا ساقي وسقي حبيبي" و "يا مولاة الخانة" و "مال حبيبي مالو" و "لقيتوها فين".

ودخلت خاتون باناهي إلى منصة المسرح تحت تصفيقات الجمهور حيث غنت مع المغني  الجزائري و أبرزت بعد ذلك الفولكلور الإيراني من خلال مقاطع متنوعة. و أدى  المغنيان معا أغنيتين باللغة الجزائرية و الإيرانية مبنيتان على موسيقى "بنت  الشلابية" للمغنية فيروز.

وأمتع الثنائي الجزائري-الإيراني الجمهور من خلال مجموعة من الأغاني التي  أرست جسور التبادل بين الثقافتين و تقريب إيقاعات و ألحان الأغنية الجزائرية  مع نغمات و مقامات الأغنية الإيرانية.

وصرح فوزي عبد النور،الذي يقيم بباريس منذ 2006 و هو أحد المغنيين الذي له  مشوار غنائي ثري، أنه يأمل في تقديم أغاني أخرى بالجزائر مع مغنيين آخرين  لاسيما اللبنانية نادين باروك و الفرنسية فرنسواز أتلان.

نظم حفل المغنيين فوزي عبد النور و خاتون باناهي بالمسرح الوطني الجزائري تحت رعاية وزارة الثقافة.

المصدر:واج