كأس السفير الكوري-2017 للتايكواندو: الارتقاء بالمستوى الفني للمنتخب الجزائري يتطلب وقتا

إعتبر السفير الكوري بالجزائر جون وو من،امس، أنه يتعين إعطاء الوقت الكافي للمنتخبات الجزائرية للتايكواندو  للارتقاء بمستواها الفني وتحقيق النتائج المرجوة لان هذا الفن القتالي عريق  ونشأته في موطنه الأصلي كوريا تعود إلى 1000 سنة .
وصرح وو من ،في رده على سؤال "واج"، حول " أسباب تدني المستوى  الفني للمنتخبات الوطنية للتايكواندو منذ سنوات على الصعيد الافريقي والدولي، على الرغم من استفادة الاتحادية من الدعم التقني لكوريا : "كل شيئ يأتي في  وقته ولا ينبغي استعجال الأمور، تاريخ التايكواندو  في كوريا يعود إلى  1000سنة ..  تدريجيا، بالجد والعمل يرتقي مستوى المصارعين  الجزائريين وهذه هي رسالتي."
وأضاف السفير -الذي حضر رفقة وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي، انطلاق منافسات كأس السفير الكوري الجنوبي و"الكيكي وون"-2017  بقاعة حرش حسان  ( الجزائر العاصمة): " التايكواندو يستفيد في الجزائر من برنامج دعم يتمثل أساسا في مكونين ومدربين كوريين ،يتوافدون دوريا لبلدكم بهدف الارتقاء  بالمستوى الفني لهذه الرياضة القتالية."
وفي كلمته أثناء مراسم افتتاح الموعد الرياضي قال السفير " إن هذا الحدث يعد استثنائيا جدا، كونه أول تظاهرة تدشن الأسبوع الثقافي الكوري لهذه السنة  والذي سيقام ابتداء من اليوم وحتى 8 اكتوبر، معلنا بالمناسبة عن تأهيل فائزين جزائريين إثنين في هذه المنافسات الى كأس العالم للسفراء للتايكواندو شهر  نوفمبر المقبل. 
 
وقدم المنتخب الكوري استعراضات في فنون التايكواندو أمام  الجمهور الحاضر، فيما استعرض مصارعو رابطة بومرداس لقطات  من "الفري ستايل ". 
وتتواصل المنافسات صباح اليوم  ببرمجة منازلات "الكيوريغي" حسب  الفرق/ اواسط ( ذكور واناث) لتختتم تظاهرة كاس السفير مساء بتنشيط النهائيات وتسليم الجوائز للمتوجين.
المصدر:واج