الطبعة 10 فيبدا: تكريم العديد من الفائزين

تم تكريم العديد من الفائزين في المسابقة  الوطنية للشريط المرسوم و "الكوزبلاي" بمناسبة الطبعة 10 للمهرجان الدولي  للشريط المرسوم (فيبدا) بالجزائر الذي اختتم امس بالجزائر العاصمة.

وكانت جائزة الامتياز للاتحاد الأوروبي من نصيب رضا كحلولة  من باب  الزوار نظير عمله الموسوم ب "كيف تُروى الحرب" في حين فاز على التوالي بجائزتي  "الموهبة الشابة" و "الآمال" كل من حمزة سام من تيزي وزو و ماسين خلوفي من باب  الزوار.

كما تم منح ثلاث جوائز تشجيعية أخرى من قبل لجنة التحكيم، المرؤوسة من طرف  الفنان التشكيلي جودات قسومة، منهم الشابة كريمة شعبان من مدينة مشرية على  عملها المعنون ب "مغامرة فيبدا" حيث تحصلت على جائزة " تي في 5 موند / المعهد  الفرنسي بالجزائر) وهي جائزة جديدة اعتمدها المهرجان سنة 2017 مع إمكانية  مشاركتها في مهرجان الشريط المرسوم بليون جوان 2018.

وقد تحصل الفائزون على هدايا شرفية بالإضافة إلى جوائز مالية تتراوح بين  25.000 دج و 150.000 دج.

من جهة أخرى، كرمت لجنة التحكيم الخاصة بمسابقة "كوزبلاي الجزائر 2017" برئاسة  الرسام الفرنسي فيليب بروكار أحسن أعمال الكوزبلاي لهذه الطبعة.

وكُرّم بهذه الجائزة الشباب الذين أنجزوا بدلة خيالية تمثل شخصية مستوحاة من  شريط مرسوم أو العاب فيديو او من السينما أو من القصص الخيالية الجزائرية.

وفاز أونسلي بلال بالجائزة  الكبرى للكوزبلاي نظير الشخصية التي قدمها  "أساسينز كريد" في حين عادت على التوالي  جائزتي احسن بدلة وأحسن "كوزبلاي  فكاهي لصبري بن باسط وعبد الهادي مختار بوجعطاط لتقديمهم شخصيتي "سيمون" و "أوبيليكس".

ولم يفوت المنظمون، الذين احتفلوا بالسنة العاشرة للمهرجان، فرصة الثناء على كل  الرسامين والشركاء الحاضرين منذ البداية من بينهم  مدير مهرجان الشريط المرسوم  بليوني فيليب بروكار الذي رافق هذا المهرجان منذ بدايته.

يذكر ان المهرجان شهد مشاركة 17 بلدا من ضمنهم فرنسا كضيفة شرف إذ افتتح يوم  03 اكتوبر الفارط وجرت فعالياته بباحة رياض الفتح وقصر الثقافة مفدي زكرياء.

المصدر:واج