الادب

قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب في الأسبوع الأخير

تصدرت رواية "خط منتصف الليل" للي تشايلد قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب على مستوى الأعمال الأدبية..فيما حلت رواية "حانة الديك" لجون جريشام في المركز الثاني.

وجاءت رواية "الأصل" لدان براون في المركز الثالث بينما احتلت رواية "نوعان للحقيقة" لمايكل كونلي المركز الرابع..بينما جاءت رواية "غضب الاعصار" لكليف كوسلر وبويد موريسون في المركز الخامس والأخير في قائمة نيويورك تايمز للأسبوع الأخير .

حول الرواية الشبابية على أيامنا

بقلم: فيصل الأحمر

بفضل كتابها«حين يغدو الجسد كلمة... مقاربات في الأوبرا والباليه»: الأكاديمية الجزائرية بهاء بن نوارتفوز بجائزة الشيخ زايد للكتاب

تمكنت الأكاديمية الجزائرية بهاء بن نوار بفضل كتابها المعنون ب «حين يغدو الجسد كلمة... مقاربات في الأوبرا والباليه» من الفوز بجائزة الشيخ زايد للكتاب وفقا ما اعلنت عنه جائزة الشيخ زايد للكتاب في الإمارات امس، خلال كشفها عن القائمة الطويلة لفرع المؤلف الشاب في دورتها الثانية عشرة، والتي ضمت 12 عملاً من أصل 307.

وذكرت وكالة «رويترز» أن القائمة ضمت سبعة نصوص أدبية وأطروحتين وثلاث دراسات نقدية لكتاب ومفكرين وباحثين من مصر والأردن وسوريا ولبنان والعراق والمغرب والجزائر والإمارات.

في كلمة ألقاها بمناسبة حفل تسليمه جائزة الطاهر وطار: بلقاسم مغزوشن يستذكر أعمال الطاهر وطار

بقلم- الروائي بلقاسم مغزوشن

هذا نص الكلمة المتواضعة التي ألقيتها يوم تسليم جائزة الطاهر وطار ،

 الجمعة  3 نوفمير 2017 بسيلا، الجزائر العاصمة..

أشرتُ فيها إلى أعمال الطاهر وطار  كاملةً

بسم الله الرحمن الرحيم

السيدات، السادة الكِرام، أُسَر الإعلام الأربع، القوة الرابعة، الأصدقاء الأوفياء، القُرَّاء الأعزاء..

السلام عليكم..

بعد ان حاز على جائزة الطاهر وطار للرواية:بلقاسم مغزوشن يقرر مواصلة الكتابة بالعربية

قرر الروائي بلقاسم مغزوشن ،الحائز على جائزة الطاهر وطار للرواية في طبعتها الاولى، التراجع عن الاعتزال عن الكتابة باللغة العربية بعد ان كان قد اتخذه قبل فوزه بالجائزة.

وكشف الروائي، في تصريح لنوافذ ثقافية، قائلا"بعد كتابتي روايتين باللغة العربية، قررت التوقف عن كتابة روايات باللغة العربية و التفرغ للغات غيرها.لكن، جائزة الطاهر وطار بثت فيَّ روحا جديدة و عدت إلى كتابة رواية ثالثة، و رابعة، محطات تغير من مسار أديب!! *الروائيون يعودون هذا الأسبوع*"

اليوم العالمي للطفولة: مجلة "نقد" تصدر عددا خاصا

 أصدرت مجلة "نقد" للدراسات و النقد الاجتماعي عددا خاصا يتمحور حول سلسلة من الاشكاليات القائمة على نظرة المجتمع للطفل والتكفل بالأطفال الذين يعانون من عدة مآسي.

و يتطرق هذا العدد الخاص،الذي يحمل عنوان "الطفل-رهان/الطفولة في خطر" والذي يتزامن مع اليوم العالمي للطفل المصادف ليوم 20 نوفمبر من كل سنة،الى مسألة جوهرية تخص الكيفية التي يمكن من خلالها ابراز مكانة الطفل ميدانيا و رمزيتها في سلم القيم الاجتماعية في الماضي و الحاضر و المستقبل القريب من الجانب النفسي و العائلي و الاجتماعي.

من بوصوف إلى كيندي لمحمد خلادي: شهادات و تحاليل لمناضل للقضية الوطنية

يقترح المجاهد والدبلوماسي الجزائري السابق محمد خلادي في مذكراته شهادته حول المراحل التاريخية الهامة لوزارة التسليح و الاتصالات العامة، ويقدم توضيحات و تحاليل حول أحداث شارك فيها بصفته ممثل دبلوماسي للجزائر المستقلة.

هذا الكتاب،الذي يحمل عنوان "من بوصوف إلى كيندي: حرية و عقيدة" والذي يضم 346 صفحة (مطبوعات القصبة)، جاء مغايرا تماما للمذكرات الكلاسيكية لفاعلين خلال حرب التحرير الوطني، حيث استعمل مؤلفه نوع كتابي جديد لا يركز على شخصه و لا على مشواره النضالي للبحث عن أي اعتراف.

صدرت عن دار الآداب في بيروت:رواية بيت السودان.. المأساة العراقية على منصة السرد

صدرت في بيروت عن دار الآداب للنشر والتوزيع، رواية الكاتب العراقي محمد حيّاوي الجديدة "بيت السودان"، وهي الخامسة له، بعد رواياته " طواف متّصل"، ثغور الماء"، "فاطمة الخضراء" و"خان الشّابندر" التي حققت حضورًا طيبًا وكانت من أفضل روايات دار الآداب مبيعًا العام الماضي. ومما جاء في توصيف الناشر للرواية نقرأ ما يأتي: "نصٌّ مكتوب بمستويات مُتعدّدة. يُقرأ بانسيابية ويحمل هويّة عراقية أصيلة.

كوثر عظيمي تتوج ب"رينودو طلاب الثانويات"

فازت الروائية الجزائرية كوثر عظيمي امس بلودن (فرنسا) بجائزة "رينودو طلاب الثانويات" عن روايتها الأخيرة  "Nos richesses" (ثراؤنا) الصادرة في أغسطس الماضي وفقا لناشرها الجزائري.

ويتطرق هذا العمل الروائي الثالث لعظيمي إلى واقع الأدب والكتاب في المجتمع  الجزائري المعاصر وكذا النشاط الكبير لحركة النشر في الثلاثينيات من القرن  الماضي من خلال قصة مكتبي ومالك دار نشر أغلقت أبوابها بعد 70 عاما من الوجود.

نسيبة عطاء الله تبني عالما مفترضا في "فايس عشق"

تقترح الشاعرة والكاتبة نسيبة عطاء الله سبعة  نصوص سردية تتراوح بين القصة القصيرة والنص المفتوح، في مجموعتها القصصية  "فايس عشق" الصادرة مؤخرا عن دار فضاءات بالأردن وهي أول تجربة سردية لها .

وبتجربتها الأولى هذه تفاجئ نسيبة عطاء الله بقدرة مميزة في بناء عالم افتراضي بأسلوب كتابة مواز ومتعدد الأصوات وبلغة عالية الشعرية. 

الصفحات