عمود

في ذمة الحكم الغيابي:سهرات و جماهير و صحافة غيابية

بقلم: الفنانة دنيا الجزائرية

تعود ظاهرة التغيب الإعلامي من جديد، رغم اهمية الحدث و تفاجأنا لعدم حظور اهل المهنة الاعلامية لتغطية التظاهرات الثقافية التي نشطها عدد كبير من الفنانين الجزائريين من خلال جولات وطنية مست، هذه الصائفة، المناطق الداخلية للولايات الداخلية و الصحراوية منها.

فبغرار اذاعتي البيض و الأغواط، اللتان ابرقتا طاقميهما الصحفي،  فقد غابت كليا وسائل الاعلام عن الحدث.

لميس سلوى مسعي توقع مرة اخرى "عنابة حروف و الوان "

بقلم:رياض وطار

حين تفقد المؤسسة الإعلامية مفهوم "القيمة " و مفهوم " الرمز "

بقلم:عبد الرزاق جلولي

رانا منحناك لداعش يا السي رشيد؟

بقلم:الروائي واسيني الاعرج

كرنفال في دشرة

يكتبه : محمد شماني

" ياو... اخطونا"

بعد كل ما حدث وما يحدث في الجزائر مؤخرا وصل المواطن المسكين إلى قناعة تامة اختزلها في مفردتين " ياو... اخطونا"، فالبعض يتحدث بين قوسين عن إضراب الكرامة في الجزائر ؟.. و أخر يتحدث عن الحكم الراشد و أخر عن تزوير الانتخابات و البقية عن تداعيات "التشريحيات" الأخيرة، مثلما ما سكن البعض في حكاية حمس و غيره في حكايات أبو لهب و قصص الآفلان الذي ناصره الصحابي الجليل عقبة بن نافع.

كرنفال في دشرة

بقلم : محمد شماني

يا الحاج براهيم

لو قال الشعب كرهنا و سئمنا و تعبنا من حكايات السياسة و السياسيين، لقال السياسيون انتخبونا ثم لكم أن تكرهونا و تملونا و و و و... المهم انتخبوا و صوتوا بقوة وحتى لو لم تصوتوا فسنفوز و سنعمرها تعميرا و سنكدس الجيوب و نثقبها و سنملؤها و سنعيد حتى يصبح الثقب دائما و بالتالي سنملأ بمناسبة وبدون مناسبة الأكياس السوداء سواد قلوبنا .

على خطاهم نسير- شخصيات خالدة.

بقلم ســــامي بن كرمي

فرعون العرب والحرايمية الأربعين.

هي لوحة فنية، رسمها صاحبها مُخَلِّدٌ لموقف يتذكره التاريخ. مكوناتها ثلاث، الظالم والمظلوم وبينهما أدوات ووسائل. "ضد الظلم والجور في بلاد الصحراء" كلمات خُطَّت على اللوحة ودلائلها كبيرة.

خواطر باريسية

بقلم:د/جيهان جادو-سفير النوايا الحسنه لحقوق المرأة بباريس

الاحلام المشروعة واجب

على خطاهم نسير- شخصيات خالدة.

بقلم: ســــامي بن كرمي

من بوشكارة إلى بوشكارة

عينان سوداوان، تعكس سواد السريرة والضمير، فيها نار ورعب، تحدق من أحد إلى آخر، كأن صاحبها أبكم لا يشير إلا بأصابعه، كيف لا وإن نطق لعُرِف وإن عُرِف لذُبِح. كرَّس نفسه ضد أهله في خدمة الظلم والاحتلال، مهمته الوشاية بالأحرار. تقمص على وجهه من قماش غليظ أو ورق متين، وذلك تعريف الشكارة في اللغة العربية الفصحى.

حاكم الشارقة والاستقلال ونحن الجزائريين

 

عبد الرزاق بوكبة/ كاتب وإعلامي جزائري

لم يكتفِ حاكم الشّارقة الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بتوضيح قصده من تصريحه في معرض لندن، بخصوص الاستقلال الجزائري، واعتذاره للجزائريين الذين قال إنه يُكنّ لهم الاحترامَ كلَّه، بل راح يُذكّر بالمحاضرة التي ألقاها عام 1986 بالجزائر العاصمة، بحضور السيد الإبراهيمي وزير الشؤون الخارجية يومها، عن الثورة الجزائرية، إشارةً منه إلى أن نظرته الحقيقية، إلى الثورة والاستقلال في الجزائر، راسخة وواضحة وقديمة، تنبع من نزعته القومية ومن حسّه التاريخي، باعتباره مؤرّخًا يملك مؤلفاتٍ في هذا الباب.

الصفحات