أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، وزير الثقافة بالنيابة، حسن رابحي، امس بالجلفة، على الأهمية التي تكتسيها عملية المحافظة على المعالم التاريخية والثقافية بالبلاد التي تشكل إرثا يضرب في عمق حضارتنا.

أبرز مشاركون في ورشة حول "التسيير التشاركي للتراث الثقافي البيئي بإقليم الحظيرة الثقافية للأهقار"، اليوم بتمنراست، أهمية تعزيز المتابعة التقنية لمشروع المحافظة على التنوع البيولوجي و الاستعمال المستدام لخدمات الأنظمة البيئية لضمان تحقيق أهدافه.

أكد باحثون جزائريون في الآثار،امس بالجزائر العاصمة، أن عدم تحيين بطاقات الجرد هو أبرز العراقيل التي تواجهها عملية جرد التراث الثقافي المادي واللامادي بالجزائر.

مدد المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في العالم العربي "إيكروم الشارقة" (الإمارات) الموعد النهائي للمشاركة في جائزة "إيكروم" للممارسات الجيدة في حفظ وحماية التراث الثقافي في البلدان العربية إلى غاية الفاتح ديسمبر المقبل.

عرض  وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة و وزير الثقافة بالنيابة حسان رابحي , امس بباريس, السياسة الثقافية في الجزائر مبرزا الاهمية التي توليها السلطات العمومية لهذا المجال.

 ذوي الاحتياجات الخاصة ، أو ذوي الهمم العالية وحتى القدرات الخاصة ، جزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع  الإنساني ، فئة تعرضت لإعاقة ما حدّت من ممارستها لنشاطها العادي كما أثبطت عزيمتها لسبب أو لآخر ، فئة تعاني في صمت منها ما جابه كل العوائق بقوة إرادة ومنها من استسلم للواقع المعيش ، ومهما تضاربت الآراء إزاء هته الفئة يظل الهدف واحد والأمل شاسع نحو أفق أكثر إشرا

ذوي الاحتياجات الخاصة ، أو الذين أسميهم شخصيا بذوي القدرات الخاصة ، فئة لا تنفصل من نسيج المجتمع الإنساني ، وهم فئة تعرضت لإصابات ذهنية أو عضوية إمّا جينيا أو وراثيا أو نتاج حادث عابر ، وهي الفئة التي تحتاج إلى كثير من الانتباه والاهتمام وكثير من الرعاية على صعيد كل المستويات ، ولمّا كان الفنّ ذا بعد إنساني ولم يقتصر على فئة دون الأخرى ، فقد شمل فئة ذوي الاحتياجات

شدد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة و وزير الثقافة بالنيابة حسن رابحي بموريتانيا على أن الاعتناء بالتراث المادي وغير المادي في المنطقة المغاربية من شأنه تقوية مناعة شعوبها و رص تماسكها  الاجتماعي وتعزيز أمنها القومي.

شاركت الجزائر مؤخرا في حفل "جوائز كيبيك" التي تكافئ الشخصيات التي ساهمت اعمالهم و ابحاثهم في اثراء مجالات الادب و الفنون و العلوم.

أكد مشاركون في يوم دراسي، نظم بالمركز الجامعي بتمنراست ضمن فعاليات إحياء الذكرى الـ32 لإنشاء الحظيرة الوطنية الثقافية بالأهقار، التي تواصلت امس الثلاثاء، أن مكونات التنوع الثقافي والبيولوجي الذي تتميز به الحظيرة يعد عاملا يساعد على دعم الإنتماء للأرض وتعزيز الهوية الوطنية .