المهرجان المغاربي للمسرح لمدينة وادي سوف:واجهة ثقافية و سياحية تجمع المسرحيين العرب

تستعد مدينة الألف قبة و قبة ،وادي سوف لإستضافة الدورة السادسة للمهرجان المغاربي للمسرح من الفترة الممتدة ما بين  15 إلى 19 فبراير القادم تحت شعار المسرح... ذاكرة الشعوب بمشاركة عربية قوية بينها فرق من تونس،المغرب،الأردن،مصر،السودان،فلسطين و الجزائر كما تشارك لبنان كضيف شرف هذه الدورة التي تأتي تكريما لروح الممثل التلفزيوني و الإذاعي،المرحوم محمد ونيش  الذي أحابه المشاهد و المستمع الجزائري في أدواره في مسلسلات إجتماعية و دينية.

تسير جمعية عشاق الخشبة للفنون المسرحية لمدينة وادي سوف بخطى ثابتة في ترسيخ تقاليد مسرحية بمدينة وادي سوف تخطف بها الأضواء ثقافيا عن باقي المدن الجزائرية حيث تحول مهرجان المغاربي للمسرح إلى واجهة ثقافية و سياحية لمدينة الألف قبة و قبة  من خلالها ما تقترحه لجنة تنظيم المهرجان المغاربي للمسرح خلال كل دورة ،حيث تقترح الدورة السادسة هذه السنة على عشاق أبو الفنون ،برنامجا متنوعا و ثريا يليق بمقام مدينة خلدها الشعراء و الفنانين في قصائدهم و كتاباتهم ،في هذا السياق ،كشف الناطق الرسمي للمهرجان ،المخرج نبيل مسعي،عن الخطوط العريضة لبرنامج التظاهرة المسرحية،حيث سيكون جمهور قاعة العروض بدار الثقافة على موعد سهرة الإفتتاح  مع مسرح المرايا من تونس في مسرحية "عمر وجوليات"أما مسك ختام الطبعة السادسة فسيكون جزائريا من خلال عرض مسرحية "إنتحار الرفيقة الميتة " من إنتاج المسرح الجهوي لمدينة العلمة

 .كما ستشهد المنافسة الرسمية على جوائز الطبعة السادسة ،مشاركة نوعية لفرق عربية على غرار فرقة بلدية دوز من تونس ،بعرض مسرحي تحت عنوان" صابرة" دراماتورجيا و إخراج مكرم السنهوري خريج المعهد العالي ،أما المشاركة المغربية ،فتمثلها فرقة منتدى أنفاس بمسرحية "مزبلة الحروف" ،ومن مدينة البيضاء الليبية ،تشارك فرقة أجيال مسرحية بعرض "الحلامة" كما سيدشن المسرح السوداني حضوره ضمن التظاهرات المسرحية في الجزائر بمسرحية "النداء و لعبة الموت" من إنتاج فرقة الورشة الجوالة،أما المسرح المصري ،سيطل على جمهور وادي سوف ،بمسرحية "بلا مخرج" لفرقة صوفي للفنون الأدائية من جهتها تشارك المملكة الهاشمية الأردنية،بعرض مسرحي يحمل عنوان"على هامش المصير" من إنتاج ناصر الزعبي،أما  الجزائرستكون ممثلة  ضمن المسابقة الرسمية ،بجمعية الكلمة من الجزائر العاصمة و التعاونية الثقافية "تفتيكا" من العلمة ولاية سطيف.هذا ،و رتأت لجنة التنظيم مهرجان  المسرح المغاربي،دعوة شخصيات مسرحية من لبنان كضيوف شرف ،علما،أن دولة فلسطين ستكون حاضرة،بفرقة أنصار مسرح الطنطورة في إلتفاتة فنية قييمة من شأنها خدمة الحركة المسرحية في بلد يعاني من محاولات طمس هويته الحضارية و الثقافية.

لأطفال "سوف" نصيبهم من الفرجة المسرحية            

تعززت الطبعة السادسة لمهرجان المسرح المغاربي،ببرنامج فني و ترفيهي خاص بشريحة الأطفال،حيث برمجت المديرية الفنية ،عروض لمسرح الشارع ،تنشطها مؤسسة التونسية لمسرح الطفولة و الشباب ،و هي تعاونية ثقافية مختصة في عروض القراقوز و الحكواتي حيث من المنتظر ،أن تشهد الساحات العمومية و الشوارع الرئيسية لمدينة وادي سوف و البلديات المجاورة لها،أجواء فنية رائعة يتفاعل معها الأطفال .

 و تقدم الدورة السادسة،في شقها الأكاديمي و التطبيقي في مجال الورشات و الندوات الفكرية ،مادة فكرية و أخرى تقنية جد هامة ،إستنادا للأسماء التي أسندت لها مهام إدارة هذه الفعاليات،على غرار المخرج  المسرحي  ربيع قشي من  الجزائر،و الذي سيؤطر ورشة الإخراج ،أما الفنان القدير ،عماد الوسلاتي من تونس ،فسيدير ورشة فن الممثل،كما سينشط الفنان.هذا ،و ينشط الدكتور حمزة جاب الله من الجزائر الندوة الفكرية بمحاضرة حول السينوغرافيا و جمالية العرض المسرحي ،أما المخرج التونسي شكري البحري،يتناول في ورقته،تجربة مسرح الشارع بين الإقبال و الإمتاع.

المهرجان يكرم شخصيات من المسرح الجزائري و العربي

 برمجت المديرية الفنية للمهرجان المغاربي للمسرح لمدينة وادي سوف ،في إطار سلسلة التكريمات التي أصبحت تقليدا لدى المنظمين،مجموعة من التكريمات إحتفاءا بعطاءات الشخصيات الفنية و الإعلامية،على غرار الدكتور بشري عمور من المغرب،الفنان التونسي سفيان الداهش ،و الفنان إبراهيم إدريس من ليبيا،و الإعلامية المصرية ،رئيسة تحرير موقع "مسرح نيوز" الكاتبة صفاء البيلي و من الجزائر،سيتم تكريم الفنان حكيم دكار،مراد صوالي،و إسماعيل أنزارن.علما ،أن  قائمة ضيوف شرف الطبعة السادسة،يوجد بينهم الدكتور عمرو دوارة من مصر،و الدكتورة نادرة لملوم من تونس،خدوج صبري من ليبيا،علي عبد النبي الزيدي من العراق و الفنان عبد الحق بن معروف من الجزائر رفقة الفنان إبراهيم رزوق.

المصدر:نوافذ ثقافية- العربي بن زيدان