المتحف الوطني العمومي سيرتا بقسنطينة: تدشين قاعة جديدة للفنانين والنحاتين

تم مساء امس تدشين قاعة مخصصة للفنانين و النحاتين بالمتحف الوطني العمومي سيرتا بقسنطينة عرفانا لما قدموه لهذا الفن من خلال أعمالهم.

وجرت مراسم افتتاح هذه القاعة، التي تضم أعمال 30 فنانا من مختلف الأجيال والأطياف منهم الذين فارقوا الحياة و منهم الذين ما زالوا يعملون في حقل الإبداع، و ذلك بحضور عديد الوجوه الفنية و كذا المهتمين بالشأن الثقافي بمدينة الصخر العتيق.

و أوضحت مديرة المتحف الوطني العمومي سيرتا السيدة آمال سلطاني، خلال الكلمة التي ألقتها بالمناسبة،أن افتتاح هذا الفضاء يندرج ضمن الرؤية المستقبلية للمشروع الثقافي و العلمي للمتحف، لافتة الى أنه تم خلال الفترة الممتدة بين يوليو و نوفمبر 2017 القيام بعدة أشغال إعادة تهيئة بهذا المتحف حيث كانت البداية بفتح هذه القاعة اليوم على أن يتم تدشين قاعات أخرى في القريب العاجل.

وصرحت ذات المتحدثة أن فتح هذه القاعة يستهدف على وجه الخصوص تطوير المتحف ومحتوياته و تسليط الضوء على مجموعة من الأعمال الفنية الراقية التي كانت موضوعة في وقت سابق في قاعة أصغر حجما لا تليق بقامة هؤلاء الفنانين.

وفي هذا الصدد، أعرب ل"وأج" الفنان التشكيلي عمار علالوش عن إعجابه بهذه المبادرة التي ستخدم الفن بمدينة الصخر العتيق متمنيا توسيع نطاق هذه القاعة  لتشمل أعمال فنانين آخرين.

وهو نفس ما ذهب إليه الخطاط و الرسام نور الدين فيلالي،الذي أهدى المتحف 3 من أعماله التي جمعت بين الرسم و الخط العربي و المنمنمات والتي زينت جدران  هذه القاعة الجديدة، حيث قال: "مثل هذه المبادرات تزيد الفنانين إصرارا على الإبداع أكثر".

ويتضمن هذا الفضاء لوحات فنانين معروفين على غرار إيتيان نصر الدين دينيه وأمحمد إسياخم و محمد روباش و الصادق أمين خوجة.

المصدر:واج