بعد اتهامها بدعم الإرهاب.. منال ابتسام تعلن انسحابها من "ذا فويس"

قررت الفتاة الفرنسية ذات الأصول العربية، منال ابتسام، تحمل أصول سورية تركية من جهة الأب، ومغربية جزائرية من جهة الأم، الانسحاب من برنامج اكتشاف المواهب الغنائية "ذا فويس"، في نسخته الفرنسية، بعد الهجوم الذي تعرضت له طوال الأيام الماضية، بحسب ما جاء على موقع "روسيا اليوم".

وأعاد الموقع نشر الفيديو الذي ظهرت فيه ابتسام لتعلن فيه قرارها، والذي قالت خلاله "لدي رسالة مهمة لكم، لقد عشت خلال الأيام الأخيرة أوقاتا صعبة جدا، لم أرغب أن أجرح مشاعر أي شخص، كانت رسالتي هي بث السلام لا إثارة المشاكل.. لذلك قررت اليوم إنهاء المغامرة ومغادرة البرنامج".

واختتمت منال كلمتها للجمهور، بتوجيه الشكر لكل من ساندها، مشددة على أنها ستواصل مشوارها الفني.

وكانت تغريدات سابقة لابتسام حول الإرهاب في فرنسا، قد أثارت ضجة، وأعاد عدد من رواد السوشيال ميديا نشرها، بعد فوزها في مرحلة الصوت وبس من البرنامج، والتي نالت فيها إعجاب لجنة التحكيم والجمهور.

التغريدات التي نشرتها منال، كانت تنتقد فيها كيفية تعامل الحكومة الفرنسية مع الأحداث الإرهابية التي حصلت في "نيس" عام 2016.

وكانت القناة الفرنسية "TF1"، التي تبث برنامج المواهب، قد أعلنت أنها بصدد البحث عن كثب في المسألة، غير مستبعدة احتمال إقصاء منال من المسابقة.