فعالياتها تنقل مباشرة عبر اليوتيوب:"أيام عز الدين مجوبي للمسرح" تعلن عن العروض المتنافسة على جوائزها

تحتضن دار الشباب "رابح بورغدة" بمدينة عزابة بسكيكدة، الدورة الثالثة من الأيام الوطنية "عز الدين مجوبي للمسرح" التي تقام هذه السنة في الفترة ما بين 15إلى 20 فيفري الجاري، بمشاركة 9 فرق وطنية تتنافس على جوائز الأيام، بالإضافة إلى عرض تونسي باعتبار تونس ضيف شرف الدورة.

قال طارق ناصري رئيس جمعية الفنانين الأحرار للمسرح، خلال ندوة نشطها بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي، استعرض فيها الخطوط العريضة للتظاهرة التي مازالت تحضيراتها جارية على قدم وساق، إن "أيام عز الدين مجوبي للمسرح "تأت تحت شعار "ما زالت القافلة تسير" تكريما لروح عز الدين مجوبي، ابن مدينة عزابة، الذي شغل منصب مدير المسرح الوطني بالجزائر العاصمة، قبل أن تغتاله مجموعة إرهابية بتاريخ 13 فيفري 1995 أثناء توجّهه إلى عمله، وأنها ستعرف مشاركة تسعة عروض تتنافس على جوائز الأيام، اختارتها لجنة اختيار العروض تحفظ على ذكر أعضاءها من ضمن 12 عرضا تم استقباله بعد نشر إعلان المشاركة، مشيرا أن هذه الطبعة عرفت زيادة في عدد العروض المشاركة من سبعة عروض إلى تسعة عروض، مقارنة مع الدورتين السابقتين، وفي عدد أيامها أيضا، وتابع حديثه عن الميزانية وقال بهذا الخصوص إن هذه الدورة تأت تحت رعاية وإشراف كل من وزارة الثقافة التي عبر عن امتنانه وشكره لوزيرها عز الدين ميهوبي، الذي حرص حسب قوله على تقديمه كل الدعم لإنجاح هذه التظاهرة الفتية، مؤكدا أنه قد منح له مبلغ  100 مليون سنتيم، في حين بلغت الميزانية الإجمالية للأيام 130 مليون سنتيم، أي المبلغ المتبقي تم الحصول عليه من طرف الداعمين المتبقين ولاية سكيكدة، المجلس الشعبي لبلدية سكيكدة، مديرية الثقافة ومديرية الشباب والرياضة للولاية ، دون ان يغفل عن ذكر مدير المسرح الجهوي لسكيكدة الذي منح له حسب ما ذكر دعما ماديا ومعنويا ولوجستيكيا.

 من جهة أخرى كشف طارق ناصري عن لجنة التحكيم التي سيترأسها الممثل عنتر هلال، وتتشكل عضويتها من الممثلة أمال حيمر، والممثل عثمان بن داود، والمخرجة ليندة سلام، وستحرص اللجنة على اختيار العروض الفائزة من ضمن العروض المشاركة التي نذكرها على التوالي: مسرحية "الزمارة"  لجمعية اتفاق القلوب من ولاية المسيلة، "الإقامة الجبرية"  لجمعية حركة مسرح القليعة، "بروسي" لجمعية فنون وشباب تابلاط بالمدية، "صديقي الشبح" من إنتاج جمعية مسرح الشلف، "اغتراب" جمعية إشراق للفنون بسكرة، "الشاطرة" لتعاونية سعاد سبكي الجزائر العاصمة، "سيادة النائب" لتعاونية المثلث الواقي لولاية قالمة، بالإضافة إلى جمعية المنارة التي ستسجل حضورها بعرضها "بلاد زاد"، وجمعية أطليس لسيدي بلعباس التي ستكون حاضرة بعرضها "العب".

ويشهد الافتتاح الذي من المقرر أن تحضره السلطات الولائية والمحلية، تقديم استعراض شعبي يجوب شوارع مدينة عزابة، ليتواصل بعدها بكلمات ترحيبية تقدمها الجهة المنظمة والسلطات المشاركة، ثم يتم بعدها تكريم بعض الوجوه التي أثْرت الخشبة بأدوارها في أعمال ما زال عشّاق المسرح من الجزائريين يذكرونها إلى اليوم على غرار الفنان احمد بن عيسى، الفنان جمال بن حمودة، الفنان مروان منصوري وهو ابن مدينة عزابة ومؤسس جمعية الفنانين الأحرار ومؤسس أيضا هذه الأيام التي يترأسها اليوم طارق ناصري، إلى جانب الفنانة سكينة مكيو المعروفة بـ"صونيا"، عايدة كشود، حفيظة بن ضياف، أما من الجانب التونسي فسيتم تكريم كل من الفنانة لطيفة القفصي، وسعيدة الحامي، لتختتم بتقديم عرض مسرحي يحمل عنوان "اوديب" لمركز الفنون الدرامية والركحية صفاقس (تونس)، من إخراج مقداد المعزون.

وتضم الأيام إلى جانب العروض والمنافسة تقديم محاضرتين، الأولي للدكتور حسن تليلاني تحت عنوان "المسرح الجزائري وآفاقه"، أما الثانية فينشطها الدكتور أحمد شنيقي.

من جهة أخرى أشار المتحدث انه سيسعى هذه السنة بعد اتفاقه مع مؤسسة خاصة بالسمعي البصري، ضمان النقل المباشر لفعاليات هذه التظاهرة مثل ما هو معمول به ببعض المهرجانات العربية على غرار مهرجان المسرح العربي الذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح، وذلك من خلال إنشاء قناة باليوتيوب، يقدم من خلالها العروض المشاركة وحصة سيتم تسجيلها بالمناسبة تعنى بالأيام وبالمسرح بصفة عامة، هذا إلى جانب إنشاء صفحة بموقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" للتظاهرة، تكون بمثابة حلقة تواصل مع الجمهور المحب والمتطلع للمسرح.

المصدر:نوافذ ثقافية-نسرين أحمد زواوي