المدية : مائدة الخريف بالمدية تبرز التراث المطبخي للتيطري

  شكلت الطبعة الخامسة ل" مائدة الخريف" المنتظمة اليوم  السبت ببن شيكاو ،على بعد 20 كلم شرق المدية، بمبادرة من المتحف الولائي للفنون و التقاليد الشعبية فرصة لعديد الزوار الذين توافدوا بكثرة من مختلف ولايات الوسط لاكتشاف بعض الكنوز المخفية لفنون الطبخ بالمنطقة.

 وتعتبر طاولة الخريف واجهة حقيقية لتقاليد الطبخ المتداولة بمنطقة التيطري خلال فترات البرد  حيث تم إبراز تنوع و ثراء التراث المحلي من خلال معرض لمختلف الأطباق و الوصفات التقليدية التي تزين موائد العائلات بالمدية خلال هذه الفترة من السنة.

وتمكن الجمهور الذي انتقل إلى المعهد التقني لغراسة الأشجار المثمرة والكروم لبن شيكاو  مكان التظاهرة  اكتشاف و تذوق  علاوة عن أطباق "الكسكسي" الشهيرة المرافقة بمختلف أنواع الخضر الطازجة و الجافة و اللحوم البيضاء أو الحمراء و حتى الرمان عديد الأطباق الأخرى التي تتفنن في إعدادها ربات البيوت بالمدية خلال الخريف  من بينها "المردود" و"الشخشوخة بالدجاج"  إلى جانب أنواع مختلفة من الخبز و العجائن التقليدية التي تزينت بها أجنحة هذه المعرض المطبخي المحلي الذي شاركت في تنشيطه جمعية "الأصابع الذهبية" للمدية.

 كما تضمنت ذات التظاهرة عروضا للمنتوج المحلي للمدية و عينات لمختلف أنواع الثمار و العنب و الزيتون الجاري تجربتها أو إنتاجها على مستوى المعهد التقني لبن شيكاو  و هي المنتجات التي لاقت إعجاب الجمهور الحاضر الذي ثمن تنوع ونوعية التراث المحلي لمنطقة التيطري و نواحيها.

المصدر: واج