بعد نجاح الطبعة الاولى لمهرجان مستغانم للضحك:سلطات مستغانم تعد بإستغلال المهرجان للترويج السياحي

أسدل الستار سهرة الثلاثاء على فعاليات الطبعة الأولى لمهرجان "مستغانم للضحك" وسط أجواء فنية بهيجة كان نجم الكوميديا  عبد القادر السيكتور،بطلها حيث أمتع محبيه بمجموعة من المواقف الساخرة بحضور شخصيات فنية و مسرحية من الجزائر ،تونس و المغرب إلى جانب حضور رسمي لسلطات ولاية مستغانم .

أجمع المشاركون في أول طبعة لمهرجان مستغانم للضحك الذي إحتضنت دار الثقافة و لد عبد الرحمن كاكي ،فعاليته من 1 مارس إلى غاية 6 من نفس الشهر،على نجاح هذه الدورة المغاربية التي جمعت خيرة الكوميديين الجزائريين من الجيلين ،ناهيك عن المشاركة النوعية لأشقاء من تونس بحضور الفنان إكرام عزوز ،الذي قدم مونولوج "سلفي " و بمشاركة مغربية للفنان الكوميدي عبد الرحيم زبيري الذي قدم عرضا كوميدي بعنوان "شلا ما ينقال" نص للكاتب و السيناريست حسان لطفي حيث قدمت الطبعة الأولى ،أطباق و فقرات فكاهية متنوعة شدت إنتباه الجمهور المستغانمي الذي توافد على قاعة العرض طيلة أيام المهرجان ،و تجاوب مع نجوم الكوميديا على غرار حمزة بلحور ،لزرق قوسطو،سيد أحمد قوسطو،هواري فتيتة،حزيم،مصطفى هيمون،شوشو ،محمد خساني ،مراد صاولي ،حسين بلحاج ،حيث أجمع المشاركون ،على أهمية وجود مثل هذه التطاهرات الفنية في شكل مهرجان سنوي ،يعطي الفرصة للكوميديين بتقديم أعمالهم للجمهور حيث من شأن هذه التظاهرات ،أن تساهم في ترقية فن الكوميديا بالنظر لخصوصية العمل فوق الخشبة مباشرة مع الملتقي ،عكس الأعمال المقدمة على الشاشة .و على الصعيد الرسمي،أعتبر أمين عام ولاية مستغانم و رئيس البلدية ،و هي الجهات الداعمة للمهرجان،أن مهرجان مستغانم للضحك ،إضافة حقيقية للخريطة الثقافية بالولاية ،جاء ليدعم باقي المهرجانات على غرار مسرح الهواة ،و المسرح المدرسي ،حيث سنعمل على ترقية هذه التظاهرة حتى تتحول إلى واجهة سياحية و ثقافية من خلال إستغلال كل الإمكانيات التي تتوفر عليها المدينة للترويج للمنتوج السياحي .

المصدر:نوافذ ثقافية-مكتب مستغانم: العربي بن زيدان