انطلاق الطبعة الثامنة ل"ألحان وشباب"

أشرف وزير الاتصال جمال كعوان، امس بالجزائر العاصمة، على افتتاح الطبعة الثامنة لمسابقة "ألحان وشباب" الحصة  الشهيرة في التلفزيون الجزائري.

وتعد "الحان وشباب"،التي أطلقت في السبعينيات، حصة تلفزيونية موجهة لتسليط  الضوء على المواهب الشابة في مجال الغناء, وأعيد إطلاقها في 2010 من طرف  التلفزيون العمومي وقد سمح البرنامج منذ إنشائه باكتشاف العديد من الأسماء  الكبيرة في عالم الموسيقى الجزائرية.

ويشارك في هذه الطبعة الثامنة 18 شابا موهوبا تم اختيارهم من مختلف مناطق  الجزائر من طرف لجنة تحكيم مكونة من محترفين في مجال الموسيقى.

ولدى إطلاق الحصة بإقامة المدرسة "ألحان وشباب" بالشراقة (الجزائر العاصمة)  أكد وزير الاتصال أن هذه المدرسة أضحت "علامة مسجلة في الساحة الثقافية  الجزائرية".

ولدى تطرقه للدور"الهام" للتلفزيون العمومي في تسليط الضوء على المواهب  الشابة تأسف كعوان "لغياب نظام" مرافقة لهذه المواهب, داعيا إلى ضرورة  توفير "إطار يمكن من الاعتناء بالشباب الفائزين" المتخرجين من "ألحان وشباب".

من جهة أخرى ترأس وزير الاتصال احتفالية على شرف النساء العاملات بالوزارة  بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة المصادف ل 8 مارس من كل سنة.

وبهذه المناسبة حرص الوزير على تقديم التكريم المستحق لجميع النساء العاملات  في وزارته مؤكدا على تفانيهن في أداء مهامهن.