مسرحية تترجم معاناة الإنسان لتحقيق العدالة: "دمعة ألم" على موعد مع جمهور القليعة الخميس المقبل

أكد نسيم إزري، رئيس جمعية أحباب المسرح – القليعة، أنه اقتبس نص مسرحية "دمعة ألم"، عن رائعة "أنتيغون" لليوناني سوفوكليس، لأنها تعبر عن المعاناة التي تكابدها الشعوب والمعارضة التي ترزح تحت وطأة الحكم الطاغي، وبالتالي فبالإمكان إسقاط أحداثها على ثورات الشعوب العربية اليوم.

 وأضاف إزري، خلال اللقاء الذي نشطه صبيحة الأربعاء بنادي امحمد بن قطاف، في المسرح الوطني الجزائري، أن "أنتيغون" تعني المرأة التي لا تتزعزع ولا تنحني، انتفضت في سبيل تحقيق مبادئها واضطرت في النهاية إلى الانتحار.

ومن جانبه قال، مخرج العرض، سعيد نصر سليم، أن نص سوفوكليس الذي يمتد تاريخه إلى 2400 عام، لا يزال صالحا للمعالجة في عصرنا الحالي، لأن معاناة الإنسان وانتفاضاته ضد الظلم، أزلية ومستمرة، لا يهم إن نجحت أو لا في نظره، المهم أنه يواصل محاولاته لرفض الغبن والعيش بسلام.

وحول رؤيته الاخراجية للعرض، ذكر المخرج المصري، سعيد نصر، أنه اعتمد طريقة إخراج معاصرة تماما، مع محاولة المحافظة على المناخ الاغريقي في النص حتى لو اضطره الأمر إلى اللجوء إلى الأسلوب الكلاسيكي.

وحسب تصريحه، فقد مزج سعيد نصر، الأسلوب الواقعي الطبيعي مع الأسلوب العصري، كما أضاف بعض الجمل ليكون العرض إسقاطا على الواقع المعاصر، حتى يلمح إلى مرور الدول العربية عبر تلك الظروف مثل "لا تحلموا بعالم سعيد..خلف كل قيصر يموت يأتي قيصر جديد".

للتذكير، ستحتضن دار الثقافة بالقليعة، العرض الشرفي لمسرحية "دمعة ألم"، أمسية الخميس 19 أفريل الجاري في تمام الساعة السابعة مساء.

المصدر:نوافذ ثقافية-سارة عدلي