المتحف المركزي للجيش يحتفل بشهر التراث

افتتح اليوم الأربعاء بالمتحف المركزي للجيش بالجزائر العاصمة  تظاهرة تحت شعار "تراثي مستقبلي" في إطار فعاليات إحياء شهر التراث و اليوم العالمي للمتاحف.

و تضمنت هذه التظاهرة،التي تتواصل فعاليتها إلى غاية 6 مايو الجاري، مشاركة متاحف عمومية منها المتحف الوطني العمومي الباردو،المتحف الوطني للآثار القديمة،المتحف الوطني للزخرفة و المنمنمات و فن الخط  إلى جانب  المتحف الوطني للمجاهد.

و بحضور مدير المتحف الوطني للجيش العقيد مراد شوشان تم افتتاح معرض للأسلحة بعنوان "الأسلحة تراث عسكري في خدمة الذاكرة".

و يستحضر المعرض أسلحة بيضاء و نارية من مختلف العصور منها التي تعود إلى العصر الحجري الحديث ( 3  ألاف -10 ألاف قبل الميلاد) منها سيوف و خناجر استعملت في الثورات و المقاومات  الشعبية.

و شكل هذا المعرض فرصة للزوار للتعرف على أسلحة بيضاء محلية الصنع منها سيف "فليسة" الذي صنع في منطقة ايفليسن بأزفون (تيزي وزو) في القرن 16 م و سيف "تاكوبا" المعروف عند التوارق باسم "تيكوباون" و هو سلاح فردي  استعمله المقاتل الترقي خلال الثورات الشعبية.

كما تم عرض أسلحة أخرى تركية الصنع منها سيف "القلج" و سيف "اليطغان " اللذان يعود استعملاهما إلى القرن 16 م خلال الفترة العثمانية بالجزائر.

و من جهة أخرى  استحضر المعرض أسلحة بيضاء و نارية استعملت خلال الثورات الشعبية و الثورة التحريرية منها مسدسات رشاشة و بنادق البارود منها مسدسي  الشهيدين العقيد عميروش  و سي الحواس.

كما خص المتحف جناح لعرض الأغراض الخاصة للأمير عبد القادر مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة منها خاصة "راية الجهاد" التي سلمها جاك شوفالي للدولة الجزائرية سنة 1970.

و تميزت هذه التظاهرة بعرض فيلم وثائقي بعنوان "الدولة الجزائرية...أمجاد منذ الازل" الذي يستحضر أهم المحطات التاريخية للجزائر منذ إنشاء الدولة النوميدية التي تأسست في القرن الثالث قبل الميلاد من طرف الملك ماسينيسا إلى الدولة العثمانية و الفترة الاستعمارية الفرنسية.

كما استعرض الفيلم ابرز  الشخصيات الوطنية التي ميزت تاريخ الجزائر والمقاومات  الشعبية  التي خاضها خاصة  المقراني و الشيخ الحداد و الشيخ بوعمامة ضد الاستعمار الفرنسي.

كما نظمت على هامش هذا المعرض ندوة حول التراث بتدخل كل من بوعجينة راضية استاذة بالمدرسة الوطنية لحفظ الممتلكات الثقافية و ترميمها و رئيسة مصلحة الصيانة و الترميم بالمتحف الوطني الباردو اكنون هجيرة و مدير المتحف الوطني للزخرفة و المنمنمات و فن الخط سمير دندان.

و بالمناسبة تم افتتاح ورشات للصيانة و الترميم للمتحف المركزي للجيش و المتاحف المشاركة في هذه التظاهرة.

المصدر:واج