مسرحية حزام الغولة تحط الرحال ببيت بشطارزي

قدم المسرح الجهوي عبد الملك بوقرموح لولاية بجاية اخر انتاجاته المسرحية لسنة 2018 بالمسرح الوطني الجزائري حيث كان الجمهور العاصمي يومي 26 و 27 ماي على موعد مع مسرحية "حزام الغولة" التي اقتبسها الفنان "عمر فطموش" عن نص "فالنتين كاتاييف" و اخرجها "موهوب لطرش" الذي كان ممثلا في نفس العمل الى جانب الممثل "احسن عزازني" سنوات التسعينات

المسرحية التي تفاعل معه جمهور بشطارزي عالجت قضية مازالت تشغل مجتمعنا لحد الان رغم تغير الظروف حيث طرحت مشاكل السكن المعاش من طرف طالبين شابين صديقين يقتسمان غرفة مظلمة في قبو بأحد المباني 

و بعد مرور الوقت تزوج الاثنان دون اخبار بعضهما و قررا السكن في القبو بنية تقبل كل منهما ظروف صديقه لكن عند اكتشافهما سر الزواج تفاقمت المشاكل بعدما ضن الاثنين ان احدهما سيترك الغرفة لصديقه حتى لا يضايقه و هو في أولى أيام زواجه

لكن ولسوء الحظ وقع الصديقين في نفس المأزق و كلاهما رفض التنازل عن حقوقه و بذلك سيضطر الجميع الى اقتسام القبو و العيش معا

و قد قدمت المسرحية مشاهد مثيرة و طريفة من حياتنا اليومية تجسدت في الاختلافات التي تعكر جو الحياة اليومية لابطال المسرحية الأربعة الى جانب عدة شخصيات توافدت على القبو الذي اصبح شبه فندق

 و تعتبر مسرحية حزام الغولة التي أدى أدوارها كل من جوهرة دراغلة ، محمد لفقير،صوراية سيمود، صوفيان حاج علي،موهوب لطرش و محمد فرشولي  من اخر انتاجات المسرح الجهوي عبد الملك بوقرموح لولاية بجاية و قد صرح مديره السيد سفيان بوكموش ان سبب اختياره إعادة انتاج هذا العمل قد جاء بعد طلب و الحاح من الجمهور الذي لطالما تابع مختلف نشاطات المسرح الجهوي لبجاية و بهدف إرضاء الذوق العام تمت الموافقة على بعث الحياة من جديد في هذا العمل الرائع الذي استلم مشعله واحد من ممثليه ليخوض تجربة إخراجه مع فريق من الممثلين الشباب .