سينماتيك : إعادة افتتاح قاعتي باتنة وقسنطينة قريبا

سيتم إعادة افتتاح قاعتي متحف السينما (سينماتيك)  بباتنة وقسنطينة للجمهور قبل نهاية الشهر الجاري, حسب ما أعلن عنه بوهران مدير  المركز الجزائري للسينيماتوغرافيا، إلياس سميان.

وقد خضعت قاعتا ''الأوراس'' بباتنة و''النصر'' بقسنطينة لعملية ترميم لتكون  عملية في الآجال المحددة، كما أوضح سميان خلال تقديمه محاضرة سهرة اول أمس  الأحد في اطار السهرات الرمضانية لمعهد تنمية الموارد البشرية.

"بإعادة افتتاح هاتين المنشأتين يرتفع عدد القاعات التابعة إلى متحف السينما  الجزائرية إلى 13 عبر التراب الوطني", يضيف نفس المسؤول مشير الى أن "هذه  القاعات تستطيع استقبال 400 متفرج وتشتغل بمعدل ثلاث حصص يوميا".

وأعلن أيضا أن قاعة سينماتيك للجزائر العاصمة ستستفيد قريبا من تجهيزات حديثة  تسمح بعرض نوعي من حيث الصورة والصوت.

وأشار نفس المتحدث الى أن ثلاث قاعات قد استفادت الى حد الآن من مثل هذه  التجهيزات التي تهدف لعصرنة هذه المؤسسات وهي قاعات عنابة وبجاية ووهران.

وشدد سميان كذلك على أهمية التكوين، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه تم وضع  برنامج لفائدة مستخدمي متحف السينما الجزائرية يسمح لهم بتطوير قدراتهم في  التحكم في تقنيات ترميم والحفاظ على الأفلام.

من جهته،أبرز الجامعي المتخصص في السينما، محمد بن صالح أهمية الحفاظ على  الأعمال السينمائية.

للإشارة فقد عرف اللقاء حضور المخرج السينمائي أرزقي مترف الذي عرض يوم  السبت بيسنماتيك وهران آخر فيلمه الوثائقي ''يوم تحت الشمس'' والذي يستعرض  تاريخ الهجرة الجزائرية إلى فرنسا.

وقد انتظم عرض الفيلم ومحاضرة إلياس سميان من طرف معهد تنمية الموارد البشرية  بالشراكة مع متحف السينما الجزائرية ومركز الدراسات المغاربية في الجزائر  الكائن مقره بوهران.