غليزان:النادي الأدبي لبلدية يلل يحيي ذكرى عيد الاستقلال

 

حفاظا على تلك الرغبة في بعث المشهد الثقافي ببلدية يلل بولاية غليزان ، نظم الخميس المنصرم نادي الابداع  الادبي و بدعم من المجلس الشعبي البلدي  بذات البلدية إحتفالية احياءا للذكرى 56 لعيدي الاستقلال و الشباب المصادف للخامس جويلية، و التي اريد لها ان تكون اصبوحة ادبية باءمتياز شاركت فيهىا ثلة من الشعراء و الاساتذة من غليزان و كذا من ولايتي الشلف و مستغانم و الذين لبو الدعوة الكريمة لرئيس النادي الشاعر رابح ايصافي

 الاحتفالية احتضنتها  "قاعة النشاطات الشهيد عدة بن عودة المدعو سي زغلول"  كانت بدايتها بتنظيم معرض لصور شهداء  الثورة التحريرية المجيدة بالمنطقة  و الذي اقامه فرع الكشافة الاسلامية .

 بعدها فسح المجال لانطلاق الاصبوحة الادبية و التي نشطها الشاعرسميح بلقاسم، الذي فسح المجال لاول مداخلة  من تقديم الدكتور عبد القادر مشاوي أستاذ بالمركز الجامعي بغليزان ، و الذي آثر ان تكون مداخلته تاريخية ابرز فيها اهم المحطات التي مرت بها الجزائر غدات الاستقلال و ما بذل من جهود لبناء دولة فتية ارادها من شاركوا في تحريرها من نير الاستعمار الانتقال من مرحلة النضال لمواجهة الاستعمار الى مرحلة البناء و التشيد ، رجال ثبتوا و صابروا من اجل ارساء لبنات وطن دمر الاستعمار بناه التحتية ، و حاول ان يحطم كل تلك المؤسسات و حرق الاراضي قبل مغادرة التراب الوطني، و اشار الدكتور مشاوي بأن المهمة لم تكن صعبة على رجال خرجوا من توهم من حرب ضروس جمعتهم و جعلتهم في مواجهة احدى اعتى القوى الاستعمارية آنذاك، و اضاف ذات المتحدث بأنه كان لزاما على مجاهدي الامس سد الثغرات التي خلفها رحيل المستعمر الفرنسي في قطاعات شتى على غرار الصحة ، التعليم ، المؤسسات ، و تشكيل جيش و شرطة قوية لتكون بمثابة صمام امان لحماية مكتسبات وطن في طريق البناء.

فسح المجال للبوح الشعري ، حيث تداول على المنصة ثلة من الشعراء ، حيث شنف الاسماع كل من الشاعر  الشعبي محمد حجوجة،بوقمري محمد أمين الذي اختار مداخلة دعا فيها الى الحفاظ على مكتسبات الوطن، الشاعرة تيغرينية بن صالح  من بلدية عمي موسى بقصيدتيها الموسومة "جندي و وطن"  و "فرحة الاستقلال" ، و الشاعر بقصيدة قطاوي خليفة  " يا ذا  العلام يا مزين بهاك " ،العربي مداح " تاريخ الجزائر" ،بودهري مريم،بلعمري عبد القادر، نادية بوخلاط  بقصيدة "ابوس ترابك وطني" ،خليفة العربي من بلدية المطمر  و الشاعرة مريم بودهري بقصيدتها " فخر" ،مختار قلايلي بقصيدة " "علاش وعدتني لقدار" و " اللي سلم يسلم" ، فيما آثر  رئيس المجلس الشعبي البلدي ببلدية يلل صافي مجدوب أن يثمن هذه المبادرة التي رمت الى لم شمل المثقفين و تشجيع رئيس النادي على هكذا مبادرات لتحريك المشهد الثقافي ببلدية يلل، كما امتعت الحضور أصغر شاعرة شروق فاطمة الزهراء بقصيدتها المعنونة " تحيا الجزائر".

كما اختارت عضو النادي الادبي بولاية مستغانم تقديم مداخلة قصيرة عبرت فيها عن اهمية صون امانة الشهداء و الحفاظ عن الوطن.

 الطرب اضفى مساحة للفرح حيث ادى ياسين بن عبو صاحب الصوت الشجي  نشيدي " من أجلك عشنا يا وطني"  و " يا دبايلي يا انا على زبانا"، تبعته فرقة الراب "ABC Croon" بأغنيتين عن الشباب و آفة المخدرات.

مسك ختام الأصبوحة كانت  بتوزيع شهادات شرفية والتقاط صورة  تذكارية جماعية للحاضرين .

المصدر:مكتب نوافذ ثقافية بغليزان- بوخلاط نادية