الكاتب عبد القادر لصهب :صرفت نظري عن الركض وراء دور النشر بالجزائر

من مدينة مغنية يطل علينا الكاتب عبد القادر لصهب في أول عمل أدبي له و الموسوم " أغاني التروبادور أوديسا لمعابد الصمت المقدس" ، الصادر مؤخرا عن دار المعتز للنشر و التوزيع بالأردن،هي رواية تطرق فيها الى المسائل الوجودية ، فالكاتب يكتب للانسان و يحاكي الحقيقة و يلمسها بذلك الحرف المتوهج ،عبد القادر لشهب كغيره من الكتاب واجهته اشكالية النشر التي حالت دون وصول اعماله للناس

 

 

نوافذ ثقافية / من يكون عبد القادر لصهب؟

الكاتب عبد القادر لصهب / من الصعب ان يتحدث الانسان عن نفسه ، و لكن اذا كان لا بد من الحديث فأقول بأن عبد القادر لصهب هو من مواليد مدينة مغنية ، ذات الرابع من شهر سبتمبر لعام 1977 ، تتلمذ بقريته مسقط رأسه ثم التحق بثانوية مغنية ليتحصل على شهادة البكالوريا جوان 1995 ، وليلتحق بمعهد اللغة والأدب العربي بجامعة تلمسان غير أني انقطعت عن التمدرس لغاية 1999 ثم عدت ونلت شهادة الليسانس في الأدب العربي 2004 ، وواصلت دراساتي العليا بقسم الثقافة الشعبية ، شعبة " التحقيق " لتتوج هذه المرحلة بنيلي شهادة الماجستير 2008 ثم شهادة الدكتوراه من قسم التاريخ 2018 ، وأشتغل الآن أستاذا بقسم اللغة والأدب العربي بالمركز الجامعي مغنية وكذا أستاذ مشارك بقسم الفنون لجامعة تلمسان.

نوافذ ثقافية / بداياتك مع الكتابة؟

الكاتب عبد القادر لصهب / بداياتي مع الكتابة تعود لسنوات الثانوية وذلك من خلال بعض المحاولات الشعرية وكذا بعض الخواطر .

نوافذ ثقافية/ كيف اكتشفت ميولك للكتابة؟

الكاتب عبد القادر لصهب/ في الحقيقة لست من اكتشفت نفسي ولكن بعض أساتذتي ومن خلال نماذج بعض التعابير الكتابية التي كانت ضمن الأنشطة التربوية بالمدارس ، أساتذتي هم من دفعوني لخوض عوالم البوح ، فكثيرا ما شجعوني ودفعوا بي قدما نحو خوض تجربة معانقة الحرف .

نوافذ ثقافية/ بمن تأثرت من الكتاب جزائريين و اجانب؟

الكاتب عبد القادر لصهب/ في بداياتي كانت تعجبني كتابات جبران خليل جبران – ولا زالت على أية حال، وبدأت أحاكيه من خلال بعض القصص القصيرة التي حاولت نسجها على منواله لكن أحد أصدقائي نبهني إلى ضرورة سبك أسلوب خاص بي ، فاتجهت إلى كتابات صديقي الروائي عبد الوهاب بن منصور الذي أعتبره قامة روائية لها ألقها الأسلوبي والتعبيري ، ولست أدعي أني أكتب على شاكلته ولكن تعلمت منه الكثير ولا أزال ، أما من الأجانب فقد أردت أن أقتبس من جذوة الكاتب " دان براون " وإن كنت أخشى أن تحرقني لغته.

نوافذ ثقافية / هل لديك  محاولات منشورة في الصحف؟

الكاتب عبد القادر لصهب/ لم يسبق لي أن نشرت في أي منبر ثقافي كان.

نوافذ ثقافية / هل من مشاركات في النشاطات الثقافية؟

الكاتب عبد القادر لصهب/ في الجانب المسرحي نعم لدي مشاركات عدة في مهرجانات وطنية للمسرح الجامعي ، إضافة إلى عديد الأمسيات الأدبية والندوات الفكرية داخل تلمسان وخارجها .

نوافذ ثقافية/ عن ماذا  ولمن يكتب عبد القادر لصهب ؟

الكاتب عبد القادر لصهب / عبد القادر لصهب يكتب عن الإنسان وقضيته الكبرى ( الوجود ) ، أما لمن أكتب فللكل دون استثناء .

نوافذ ثقافية / رواية "اغاني التروبادور" هو اول الغيث و اول عمل ينشر ، حدثنا عنه

الكاتب عبد القادر لصهب/ نعم هو البادرة التي فتحت لي شهية الكتابة ، وهي تحكي قصة حب محي الدين بن عربي وحيزية بطلة تراجيديا " حيزية " التي تغنى بها شاعر الملحون " بن قيطون " ، وهي في حقيقتها رؤية لواقع معيش أضحى فيه الإنسان تائها بين أسئلته الكبرى وقضاياه الفرعية ، بدأت تختمر كفكرة منذ سنوات وفي بدايته كانت قصة قصيرة لكن دفق اللغة بعثها نصا روائيا يحاول بسط القيم التي تؤطر واقعنا العربي عموما.

نوافذ ثقافية / ما سبب اختيارك نشر أول عمل ادبي لك خارج الوطن ؟

الكاتب عبد القادر لصهب/ في الحقيقة لم أكن أفكر أبدا في نشرها ولكن الكاتبة مريم دالي يوسف التي هي بمثابة ابنة لي شجعتني على النشر وهي من تكفلت بنشرها في الأردن.

نوافذ ثقافية/ كثيرا ما يشتكي الشباب من معضلة النشر رغم كثرة دور النشر في بلادنا  ، هل واجهتك هذه الاشكالية؟

الكاتب عبد القادر لصهب / نعم وهذا ما دفعني إلى صرف النظر عن نشر أي عمل إبداعي لي ولكن الفضل لله أولا وللمتألقة مريم ثانيا أزاحت عني ثقل السعي خلف دور النشر .

نوافذ ثقافية / لمن يقرأ  عبد القادر لشهب من الادباء العرب و الجزائريين؟

الكاتب عبد القادر لصهب / أقرأ كثيرا للروائي عبد الوهاب بن منصور وكذا لواسيني الأعرج إضافة لبعض الأسماء العربية لا سيما الأصوات الحداثية كأثير عبد الله وكذلك أقرأ بنهم للكتاب المغاربيين أمثال إبراهيم الكوني والمسعدي ومحمد زفزاف وكذا عبد الله العروي.

نوافذ ثقافية / بعد صدور "اغاني التروبادور" ، هل من مشاريع في الافق؟

الكاتب عبد القادر لصهب / نعم ستكون هناك بإذن الله رواية ثانية هي امتداد لأغاني التروبادور ، لكن برؤيا تختلف زاويتها وأبعادها وكذا فضاءاتها التعبيرية .

نوافذ ثقافية / المشهد و الحركة  الثقافية في مغنية كيف تقيمونها؟

الكاتب عبد القادر لصهب / صراحة المشهد الثقافي بمغنية يعاني أمرين مستعصيين ؛ أولهما هو ذاك التهميش الذي تعانيه الفعاليات الثقافية بالمدينة ، أما الثاني فهو حالة الركود المعاينة على الأداء الثقافي العام ، لكن حقيقة هناك بعض المحاولات لفتق هذه الظلمات والخروج بالمدينة إلى معانقة شمائل الإبداع والحركية .

نوافذ ثقافية / كلمة اخيرة ؟

الكاتب عبد القادر لصهب / في الأخير لن أشكركم فالشكر كلمات والكلمات تموت حين تقال – على رأي نزار قباني – ولكني ممتن لكم لأن الامتنان شعور والشعور يبقى ما بقي الإنسان .

أجرت الحوار لنوافذ ثقافية / بوخلاط نادية