الروائية شيماء كحلة : روايتي "رحيل" بداية طريق لأعمال أخرى

قدم الأستاذ مقران فصيح في جلسة بمكتبة عنابة الرئيسية رواية "رحيل" للكاتبة شيماء كحلة. الصادرة مطلع هذا العام عن دار المثقف. حيث عرض العمل من زاويتين الأولى تتوجه إلى الجمهور، إذ أحاط فيه بشكل ومضمون "رحيل" وعلى أي أسس انبنت ومستويات الخطاب فيها. والزاوية الثانية تتوجه لكحلة نفسها كمبدعة ناشئة برغم جهدها الواضح وتمكنها الملموس إلا أنها عليها أن تعي مسئوليتها وتدرك نقاطا حساسة ستعترضها مستقبلا.

من جهتها أكدت شيماء كحلة بأنها خاضت التجربة بكثير من الاجتهاد والصبر وتعتبر عملها بداية طريق وهي في طور تعلم مستمر.

ويذكر أن اللقاء حضره كاتبان متميزان القاص الناقد محمد رابحي والشاعر سيف الملوك سكته رئيس بيت الشعر بعنابة. واللذان أبديا فرحتهما بميلاد رواية وميلاد كاتبة. وأضاف سكته بأن تأليف كحلة لرواية في سن مبكرة وهي في عقدها الثاني يعد تحد علينا برغم كل شيء أن نقدره. فيما قال رابحي بأن تحدي الكاتبة الحقيقي يكون في عملها الثاني وانطلاقا منه تبدأ محاسبتها.

المصدر:نوافذ ثقافية-عنابة-طارق مريسي