الشاعرالعيد مشيد لنوافذ ثقافية:النشر حلم يعانقه كل كاتب

من مدينة مسك الغنائم ، حاضرة الأدب و الفن و عراقة التراث و الجمال ، كانت لنا فرصة الالتقاء بالشاعر و الكاتب العيد مشيد في الملتقى  الأدبي الذي احتضنته بلدية زمورة، العيد مشيد كاتب محترق بوهج الحرف  و الطامح لبلوغ المجد السامق في الكتابة الأدبية ، بين الشعر و القصة و محاولات في الرواية يحاول أن يصنع له اسما في عالم الكتابة و الكتاب، اضافة الى ذلك فهو عضو مؤسس لفرع نادي "وحي المثقفين" بمستغانم، مما وفر له مساحة أرحب للاحتكاك بالشعراء و الأدباء الشباب و المتمرسين أيضا .

تتويجه مؤخرا بالمركز الاول في  ولاية مستغانم في الامسية الادبية  " بين المسرح و الشعر" ، و الذي كان حافزا لنا  لاجراء دردشة حوارية معه ، تحدثنا فيها عن مشاريعه و طموحاته ، فكان هذا الحوار

 

نوفذ ثقافية /عرف بنفسك للقراء

الشاعر العيد مشيد / ليس سهلا أن أتحدث عن نفسي ، و لكن ان كان و لا بد من ذلك ، فأقول بأنني شاب من  مدينة مستغانم 23 سنة عضو مؤسس لنادي "وحي المثقفين" فرع مستغانم عضو مؤسس لجمعية الملحون والفصيح لدار الثقافة ولد عبد الرحمن كاكي بالولاية  اتنفس الأدب واعشق الحرف

نوافذ ثقافية / كيف و متى اكتشفت ميولك للكتابة

الشاعر العيد مشيد/ اكتشفت ميولي للكتابة عبر خربشات كنت اكتبها في الثانوي مع اني كنت أحفظ للاصمعي آنذاك  من ثم بدأت محاولا كتابة المقال الصحفي لاني كنت متيم بمهنة الصحافة وكتبت اول قصيدة أتذكرها جيدا في أيام المعهد الوطني للتكوين العالي لشبه الطبي

كان عنوانها "جفاء القلوب" وحين القيتها بكيت وبكا كل الحظور

نوافذ ثقافية / في اي لون ادبي تكتب؟

 الشاعر العيد مشيد/  الشعر و القصة و ساخوض عوالم الكتابة الروائية كرصيد يضاف الى تجربتي في الكتابة

نوافذ ثقافية / بمن تأثرت من الادباء وطنيا و عربيا؟

الشاعر العيد مشيد / اكيد كل كاتب أو شاعر لابد أن يتأثر بمن سبقه في ميدان الأدب انا كان محمود درويش صور لكل احرفي وحتى الدكتور ابراهيم الفقي مع ديل كارنيجي في التنمية البشرية اما وطنيا فرابح ايصافي أعده استاذا لي وسندا لكل حرف يخطه قلمي

نوافذ ثقافية /هل خضت مغامرة النشر؟

الشاعر العيد مشيد / النشر بالطبع حلم كل كاتب او شاعر كما حلمت به انا ايضا لذلك ان شاء الله سيكون باكورة أعمالي  في المعرض الدولي للكتاب  سيلا 2019

نوافذ ثقافية /هل اتيحت لك فرصة المشاركة في الملتقيات؟

الشاعر العيد مشيد / اكيد ،فعديد الملتقيات الوطنية التي حضرتها ومنها من تعذر حضوري لها لأسباب مختلفة

نوافذ ثقافية / الحركة الثقافية في غليزان و مستغانم؟

الشاعر العيد مشيد / انا من اكثر المعجبين والمتفائلين للحركة الثقافية لولاية غليزان وقد سبق لي وتشرفت بزيارة المدينة في عدت ملتقيات وأعجبت بالكم الرائع من محبي الأدب والثقافة على وجه العموم، اما مستغانم فهي حاضرة من حواضر الثقافة و العلم و تاريخها زاخر و تنبض ثقافة تؤثث مشهدها الثقافي عديد المهرجانات الفنية و المسرحية و الادبية ، و كل حدث من هذه الاحداث يصنع مشهدا لحراك ثقافي زاخر بمسك الغنائم  

نوافذ ثقافية / توجت مؤخرا في مسابقة الشعر بالمركز الأول،حدثنا على هذا التتويج؟

الشاعر العيد مشيد / نعم هو التتويج الاول في مشواري الأدبي والدافع الأكبر للمضي نحو تحقيق أهداف المسار الثقافي حيث توجت بالمركز الأول والشي الرائع اني نافست أحسن شعراء الولاية والحمدلله هم ايضا أبدعوا كما اهنأ بالمناسبة صاحبة المركز الثاني حاج الطيب نور الهدى وصاحب المرتبة الثالثة شليلي سهيل وكل الشعراء الآخرون سواءا مشاركون او متسابقون

نوافذ ثقافية / هل من مشاريع في الأفق؟

 الشاعر العيد مشيد / ان شاء الله ولوج عالم القصة القصيرة والرواية لان المادة الأولية موجودة

نوافذ ثقافية / كلمة أخيرة

الشاعر العيد مشيد / اشكر موقع جريدة " نوافذ ثقافية" على هذه الالتفاتة الطيبة ، و جزيل الشكر للروائية نادية بوخلاط  علة هذه الجلسة الحوارية الراقية ، كما أقدم تحياتي لكل عاشق للحرف وخاصة حرف العيد مشيد  كما لا انسى ان انوه الى مدى سعادتي بهذا اللقاء تحياتي ازفها لكل قارئ

أجرى الحوار/ بوخلاط نادية