الفنان بوبكر حمسي يكشف عن معرضه تحت عنوان "الأرض قريتي"

قام الفنان الرسام الجزائري البلجيكي بوبكر حمسي بإعادة تشكيل نمط العيش التقليدي للقرى القبائلية في معرضه الجديد الذي حمل عنوان "الأرض قريتي" و الذي تم افتتاحه اليوم الخميس بالجزائر.

و تم تنظيم هذا المعرض، الذي تجرى أحداثه بقاعة الفنون بايا بقصر الثقافة مفدي زكريا، بالتعاون مع وزارة الثقافة و سفارة بلجيكا بالجزائر.

و يقدم الفنان لوحات تسرد يوميات القرى و الاحتفال بالأعراس و بالأعياد على غرار يناير و جني الزيتون و الفواكه و كذا إنتاج زيت الزيتون بالإضافة إلى اجتماع لجان القرى.

و يظهر عالم ثاني في اللوحات على غرار "حول لعبة الدومينو" و "الجمعة" و حتى "العودة الكبيرة للصيد" و هي لوحات تروي تنظيم القرى و الحياة اليومية للسكان من حيث الصيد و تربية الحيوانات و الفلاحة.

و يقيم بوبكر حمسي في بلجيكا منذ نهاية سنوات ال70، و هو موسيقي و مغني و راوي قصص و رسام تشكيلي، إذ قام بعرض أعماله في العديد من البلدان الأوروبية، على غرار بلجيكا و فرنسا و إسبانيا و هولندا و سويسرا. استلم سنة 1993 جائزة المسابقة الدولية في الفن الساذج قبل أن يطلق مجموعة "أيدي الأمل" سنة 1994 التي ولدت عنها مبادرة فنية كبيرة من اجل السلم  في العالم.

و في الآونة الأخيرة، عرض الفنان بالجزائر و بجاية كما قدم مجموعة من القصص الشعبية القبائلية.

و يشكل حوالي ستون عملا عرض "الأرض قريتي" الذي يتواصل إلى غاية 22 أوت بقصر الثقافة مفدي زكريا.