مزاد لأزياء النجمة الأمريكية لايزا مينيلي يحقق مليون و200 ألف دولار

قال منظمون في دار مزادات "بروفايلز إن هيستوري" إن قبعة لايزا مينيلي وحذاءها الطويل وقميصها الذين تميزت بهم في فيلم "كاباريه" جمعت 81250 دولارا في مزاد في لوس أنجلوس، كما بيع السيناريو المكتوب للفيلم الذي صدر عام 1972 ويحمل كلمات بخط يدها مقابل 15 ألف دولار.

وحصد المزاد، الذي استمر ثلاثة أيام وضم مجموعة كبيرة من المتعلقات الشخصية للممثلة والمغنية الشهيرة، أكثر من 1.2 مليون دولار، وبيعت بعض الأغراض فيه بأكثر من 3 أمثال السعر المقدر قبل البيع.

وعُرضت في المزاد أكثر من 1700 قطعة بينها أشياء كانت لوالدي "مينيلي"، الممثلة جودي جارلاند، والمخرج فنسنت مينيلي، والمئات من قبعات المغنية وأوشحتها وملابس للمصمم الشهير هالستون تعود للسبعينات.

وبيع شعر "جارلاند" الأشقر المستعار الذي وضعته في فيلم "ذا ويزرد أوف أوز" الذي جسدت فيه شخصية "دوروثي" مقابل 17500 دولار وهو ما يزيد 16 مرة عن المبلغ المقدر لبيعه، كما حصدت مجموعة الصور الخاصة بفنسنت مينيلي التي تصور حياته المهنية 11875 دولارا.

وكانت المزايدة على الأغراض التي استخدمتها "مينيلي" في فيلم "كاباريه" من أكثر المزايدات شراسة، وحصلت "مينيلي" على جائزة الأوسكار عن أدائها لدور مغنية في ملهى ليلي في برلين تدعى سالي بولز في الفيلم الذي قفزت من خلاله إلى النجومية.

وقالت "مينيلي"، التي تبلغ من العمر 72 عاما في وقت سابق من العام الجاري إنها ترغب في تبسيط حياتها وبيع المجموعة التي جمعتها على مدى عقود وتحتفظ بها في ستة أماكن، مؤكدة أنها استيقظت ذات يوم وقالت لنفسها: "عزيزتي لن تنتظري حتى تموتي وتتركي حياتك على عتبة باب أحد آخر".

وسيعود جزء من إيرادات المزاد إلى مؤسسة أمريكان سونج بوك التي تهدف للحفاظ على التراث الموسيقي الأمريكي.