ميهوبي: مخرج الفيلم "بن مهيدي" استجاب لبعض التحفظات التي قدمتها لجنة المشاهدة التابعة لوزارة المجاهدين

أكد و زير الثقافة، عز الدين ميهوبي، امس بالجزائر العاصمة، ان مخرج الفيلم "بن مهيدي" بشير درايس أبدى  استجابته لبعض الملاحظات والتحفظات عن محتوى هذا العمل السينمائي التي تلقاها  من طرف لجنة المشاهدة التابعة لوزارة المجاهدين التي تشارك في تمويله.

وأوضح عز الدين ميهوبي، خلال استضافته في حصة "سجالات ومعنى" للقناة الثقافية   للإذاعة الجزائرية، أن "المخرج عمل على الاستجابة لبعض التحفظات" التي وجهتها  لجنة المشاهدة التابعة لمركز الدراسات والبحوث في الحركة الوطنية وثورة أول  نوفمبر 1954.

وقال الوزير أن مراجعة الفيلم من طرف مخرجه يعتبر بمثابة "استجابة من شانها  أن تجعل الفيلم يستجيب للقانون الذي يحكم هذه العملية"، مشيرا إلى ان الوزارة  لن تخوض في الجدل القائم حول مطابقة الفيلم المؤسس على نص أصلي للكاتب والموثق  مراد بوربون  وهو كاتب السيناريو.

وذكر الوزير أن هناك نص سيناريو قُدّمي من شانه دعم مالي لمنتج تحول الى مخرج  وقام هذا الأخير بمراجعة هيكلية للسيناريو الأصلي الذي كتبه السيناريست مراد  بوربون الذي منحناه دعما ماليا لأنه كفيل بإنتاج عمل مرتبط بالشخصية الثورية  لّـ "العربي بن مهيدي".

وأوضح ميهوبي أن الوزارة منحت تأشيرة تحوُّل سيناريو (مراد بوربون) إلى فيلمي  قبل أن تقوم اللجنة التي صادقت على السيناريو الأصلي بالتأكد من مدى مطابقته  لوقائع الفيلم.

وكان من المرتقب أن يعرض الفيلم الذي تم الإعلان عنه وتأخيره عدة مرات في  نهاية السنة الجارية بحيث تم استكماله و تسلميه للمنتجين المساعدين للمشاهدة.

وصرح المخرج أن اللجنة رفضت محتوى الفيلم مضيفا أن عمله يبقى "وفيا لكتابات  شخصيات تاريخية بارزة".

وتم تصوير الفيلم، المؤسس على سيناريو كتبه مراد بوربون، استنادا إلى شهادات  لرفقاء العربي بن مهيدي وعائلته في الجزائر العاصمة،الأخضرية،بسكرة،بشار،بجاية وتلمسان وجزءاً في استوديوهات  بتونس، أين قام الفريق المكلف بالفيلم  بإعادة ديكور سنوات 1940.

واستفاد الفيلم من ميزانية قدرت بحوالي 520 مليون دج بتمويل من وزارتي  الثقافة والمجاهدين، إضافة إلى مساهمات مالية لمتعاملين اقتصاديين جزائريين "عموميون وخواص".

المصدر:واج