وفاة المطرب و المؤلف جمال علام عن عمر ناهز 71 سنة

توفي المطرب و المؤلف، جمال علام، اليوم السبت بمستشفى بباريس، عن عمر ناهز 71 سنة اثر مرض عضال، حسبما علمته وأج لدى أقربائه.

تابع سفير الأغنية الجزائرية في الخارج ،جمال علام، خطواته الأولى في الموسيقى في معهد بجاية غداة الاستقلال قبل أن يبدأ مشواره بالجزائر و الخارج.

ففي سنة 1967، عندما كان يشغل مسير آلات بمسرح جيمناز بباريس التقى الفقيد مع وجوه بارزة للأغنية الفرنسية على غرار براسانس و جورج موستاكي و ليو فيري و برنار لافيليي.

و في 1973، أصدر جمال علام أول ألبوم له " مارا-اديوغال" (عندما يعود)، إحدى أشهر ألبوماته متبوعا بألبوم " أحلام الريح" في 1978 و " سي سليمان" في 1981 و " ساليمو" بعد أربع سنوات.

و في 2001، اصدر الفقيد رفقة المؤلف صافي بوتلة ألبوم " غوراية"  الذي حقق نجاحا كبيرا في الجزائر و في فرنسا أيضا.

و قد أحيا المرحوم عدة حفلات بأوروبا و أمريكا ليبقى حسب عشاق الموسيقى الفنان الذي حقق رفقة آخرين سماعا أوسع للأغنية القبائلية في الخارج.

و احياء لمرور 40 سنة على مسار جمال علامي نظم الديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة في نوفمبر الماضي بمدينة بجاية مسقط رأسه، حفلا تكريميا للمطرب الذي كان مريضا لكنه حضر الحفل رغم المشاكل الصحية.

و قد أدى العديد من الأسماء اللامعة في الأغنية القبائلية على غرار بوجمعة أغراو و ابراهيم طيب جزءا من رصيده الثري.

و في مجال السينما أخرج جمال علام " المقعد العمومي" و هو فيلم قصير في سنة 2012 حيث توج بالعديد من الجوائز.