فرقة "إفريقيا سبيريت" تفتتح البرنامج الخريفي لأوبرا الجزائر

تم سهرة الجمعة إحياء حفل فني لفرقة "إفريقيا سبيريت" تميز بمزج موسيقى الجاز و الروك و الريغي بطابع الديوان و موسيقى منطقة الساحل، في إطار افتتاح برنامج أوبرا الجزائر بوعلام بسايح للفصل الأخير من هذه السنة.

و دعت الفرقة بقيادة الفنان المتعدد الآلات شكيب بوزيدي الذي ينتقل بسهولة فائقة من الة القمبري و الكورة إلى آلتي نغوني و تاما، على المنصة المعلم فيصل سوداني لافتتاح الحفل بمقاطع من الديوان التقليدي.

و عرضت الفرقة أمام جمهور غفير أهم أغاني ألبومها الذي يحمل اسمها الصادر سنة 2015 و الذي تميز بانفتاح كبير على أنغام و آلات موسيقى منطقة الساحل لاسيما مالي و بوركينا فاسو خاصة في أغنيتي "سلماني" و "موساوايو" من تأليف الفرقة و اللتان تمزجان بين موسيقى الساحل و طابعي بوسا نوفا و الجاز.

و إلى جانب أداء أغانيها المعروفة لدى الجمهور، قامت الفرقة بإضفاء لمسة جديدة على بعض أغانيها من خلال إدخال نغمات من الموسيقى العالمية خصوصا علي الغيتار و آلة الجوق التي عزف عليها الفنان حسان خوالف الذي انضم إلى الفرقة بمناسبة هذا الحفل.

و بذلت الفرقة جهدا كبيرا على المسرح مما جعلها في انسجام مع الجمهور الذي تمكن أيضا من الاستمتاع من المعزوفات الموسيقية الجديدة للفرقة.

و تعتزم أوبرا الجزائر خلال هذا الدخول الاجتماعي تنظيم مجموعة من التكريمات لأسماء لامعة في الموسيقى الجزائرية على غرار مقداد زروق و احمد وهبي و كذا سيد احمد سري إضافة إلى حفلين للموسيقار الكبير و المنتج صافي بوتلة الذي سيكون مرفقا بالجوق الموسيقي للأوبرا.

كما ستحتضن الأوبرا التي ستحتفل هذه السنة بعيدها الثاني المهرجان الدولي العاشر للموسيقى السنفونية و المهرجان الدولي ال14 للموسيقى الأندلسية و الموسيقى العريقة.