مسرح عنابة يواجه الكوليرا بـ"عربة الأحلام"

يضع فنانون بمسرح عنابة عز الدين مجوبي اللمسات الأخيرة على مسرحية الأطفال للموسم الفني الجديد 2019. وهي تحت عنوان "عربة الأحلام"، من تأليف الكاتب محمد رابحي وإخراج الفنان المسرحي نبيل رحماني.  ويدور موضوعها حول البيئة والحفاظ على الطبيعة. وتحسيس الطفل بمسئوليته تجاه هذه المسائل باعتبارها جزء من معيشه اليومي.

وحول أهمية الموضوع وطرحه في هذه الفترة التي شهدت ظهور حالات كوليرا ببعض ولايات الوسط الجزائري وما تبعها من جدل واسع، قال صاحب "ميت يرزق" الكاتب محمد رابحي بأن موضوع مسرحيته ليس وليد الساعة، والنص كتب قبل ثمان سنوات. ولكن أهميته في ذاته بحكم أن البيئة هي جزء حاسم من أمن الانسان على سطح الأرض.

 وتروي المسرحية حكاية الطفل قمر الذي خرج إلى الطبيعة ليرسم الزهور البرية. غير أنه لا يجد لها أثرا ما يجعله يقف على حقائق مؤلمة تتعرض لها البيئة، حيث يجد نفسه في مواجهة أشرار يعبثون بها.. وهنا يحاول العرض أن يورط الطفل بقضية تعد شائكة في واقعنا ويشعره بمسئوليته فيها.. 

من المنتظر أن تعرض جينيرال "عربة الأحلام" يوم الثلاثاء 2 أكتوبر. في تجربة وصفها المتابعون بالانجاز المحلي 100 %. بتوقيع كوكبة من الفاعليين بالساحة المحلية بعنابة. فإلى جانب محمد رابحي مؤلفا ونبيل رحماني مخرجا، فقد قام بإنجاز السينوغرافيا الفنان المبدع ناجم شراد الذي قدم للمسرح أعمالا مشهودة، ووضع ألحان أغاني العمل وموسيقاه المطرب والملحن عبد النور مباركي بعد تجربة طويلة مع مسرح الطفل بلغت ثماني مسرحيات. ويؤدي الأدوار ممثلون متمكنون كالممثلة منى بن سلطان ومحمد فوزي حمزة بمشوارهما الفني الطويل والمتنوع رفقة الممثلتين الموهوبتين فاطمة بوشامة والهام دعاس.

المصدر:مكتب عنابة-طارق مريسي