فيبدا 2018: كتاب شريط مرسوم مشترك حول الهجرة من دول الجنوب

يقدم رسامون وكتاب سيناريو جزائريون ومن بلدان عربية بالمهرجان الدولي ال11 للشريط المرسوم (فيبدا) المنظم بالجزائر كتابا مشتركا في الشريط المرسوم حول الهجرة في البلدان الإفريقية والعربية.

ويتطرق هذا المؤلف -الصادر بتونس في 2017- إلى الظروف الحياتية الصعبة التي يعيش في ظلها المهاجرون والمهجرون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء والبلدان العربية خارج أوطانهم ومختلف أشكال العنصرية التي يتعرضون لها.

وجاءت الأشرطة المرسومة في قالب بسيط ومعبر غير أنها تبعث على الحزن والألم وقد قام أغلب الرسامين بتجسيد شخصيات المهاجرين في صورة أرواح ميتة كما اعتمدوا اللونين الأسود والأبيض للتعبير عما يختلج صدورهم من أسى وغضب على هذا الواقع.

ومن عناوين النصوص المقدمة "حياة معلقة" للرسام وكاتب السيناريو اللبناني براق ريما الذي يتطرق إلى العنف والعنصرية الممارسان ضد المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء في البلدان المغاربية.

ويقدم من جهتهما الرسام الجزائري كمال زاكور وكاتبة السيناريو عبير القاسمي قصة درامية عن هجرة عائلة نيجيرية باتجاه الشمال ينتهي بها المطاف بالموت عطشا في الصحراء.

وأما الرسام وكاتب السيناريو المصري "ميجو" فينتقد الواقع الاقتصادي والاجتماعي لبلاده من خلال قصة عائلة مصرية تهاجر سرا في قارب باتجاه أوروبا.

وجاءت نصوص الإصدار في سردية شعرية جميلة باللغة العربية الفصحى غير أن بعض الكتاب اعتمدوا على لهجاتهم المحلية ويبدو هذا اختيار ذاتي من الفنانين لإيصال رسالاتهم الفنية

وصدر الكتاب عن مخبر "619" التابع للمنظمة الأوروبية غير الحكومية "روزا  لكسمبورغ" في إطار إقامة فنية بتونس كان الهدف منها التوعية بمشاكل المهاجرين واللاجئين استنادا إلى قصص وشهادات حية.

ويهدف مخبر "619" -الذي تأسس في 2013- إلى التعريف بالفن التاسع في تونس وترقيته وفقا للرسامة وعضو المخبر الفرانكو-تونسية نادية ذهب.

المصدر:واج