سطيف : المعلم الأثري عين الفوارة يتعرض لمحاولة تخريب فاشلة

تعرض المعلم الأثري عين الفوارة  بسطيف مرة أخرى صباح اليوم إلى محاولة تخريب فاشلة،حسب ما لوحظ.

و أوضح مدير الديوان الوطني لتسيير و استغلال الممتلكات الثقافية المحمية  لولاية سطيف، محمد لمين زرارقة، أن محاولة التخريب وقعت على  الساعة التاسعة و 15 دقيقة  و ذلك إثر تسلق شاب يبلغ من العمر حوالي 30 سنة  المعلم الأثري عين الفوارة من جهته الخلفية و أشهر مطرقة و تأهب للقيام بتحطيم  التمثال إلا أن التدخل السريع لحارس المعلم و أحد المواطنين حال دون وقوع  الكارثة.

و أضاف ذات المصدر أن الفاعل تم القبض عليه من طرف أعوان الأمن المتواجدين  بعين المكان بعد أن حاول الفرار، مشيرا إلى أن حارس المعلم تم نقله إلى  المستشفى و ذلك جراء سقوطه أثناء عملية حماية المعلم .

للتذكير، ليست هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها تمثال عين الفوارة  للتخريب إذ شهد سابقا محاولات اعتداء عامي 1997 و 2006 ليقدم في أواخر سنة  2017 رجل مختل عقليا على تحطيم أجزاء من هذا التمثال الواقع بوسط مدينة سطيف.

و في شهر أوت من السنة الجارية، أشرف وزير الثقافةعز الدين ميهوبي على  تدشين هذا التمثال بعد 7 أشهر من أعمال الترميم التي أشرف عليها خبراء  جزائريون متخصصون في فن الترميم وفق المعايير الأكاديمية والجمالية.

المصدر: واج