باتنة : الفنان المسرحي محي الدين بوزيد "محيو" في ذمة الله

توفي بعد ظهر يوم الخميس بالمركز الاستشفائي الجامعي لباتنة الفنان المسرحي محي الدين بوزيد عن عمر ناهز ال56سنة و ذلك بعد  مرض عضال، حسب ما علم من عائلته.

وكان الفقيد قد تم نقله منذ 10 أيام إلى المركز الاستشفائي الجامعي لباتنة  بعد أن تدهورت حالته الصحية ليدخل في غيبوبة منذ أيام و تصعد روحه إلى بارئها  بعد ظهر يوم الخميس.

وترك الراحل، الذي كان محبوبا في أوساط أسرة المسرح على الصعيدين المحلي و  الوطني، 3 بنات تتراوح أعمارهن بين 18 و 24 سنة.

وكان يعرف عن محي الدين بوزيد المدعو"محيو" في الوسط الفني بحبه الكبير لأب  الفنون الذي مارسه منذ أن كان طالبا في الثانوية،حسب ما أكده لـ/وأج الفنان  تيتو بن سعيد الذي أوضح بأن الراحل كان ممثلا و منتجا و مكونا في المسرح, كما  أدى عديد الأدوار في أعمال تلفزيونية منها ''دوار الشاوية" و "جحا".

من جهته أوضح مدير مسرح باتنة الجهوي جمال النوي بأن الفقيد الذي كان رئيسا  لجمعية أصدقاء الفن و الموسيقى ترك بصمته في الساحة الفنية المسرحية الموجهة  للكبار و الصغار, كما تعامل مع المسرح في عديد الأعمال الفنية.

يذكر أن الفنان محي الدين بوزيد الذي كان من ذوي الاحتياجات الخاصة قد تحدى  إعاقته و أثبت وجوده في الساحة الفنية التي خلف فيها أكثر من 30 عملا فنيا.

وسيوارى جثمان الفقيد الثرى يوم غد الجمعة بعد صلاة الظهر بمقبرة بوزوران  بمدينة باتنة.