غليزان:جمعية "جيل الابداع الثقافية" تدشن موسمها بتنظيم أمسية ثقافية

 في أول نشاط لها بعد اعتمادها رسميا نظمت جمعية "جيل الابداع الثقافية" ببلدية بن داود "مريامة" بولاية غليزان امسية ادبية جمعت شمل المبدعين و كان المسرح و الانشاد و كل انواع الابداع حاضرة ، و فسح فيه المجال للشباب من اجل اطلاق العنان لمواهبهم  من اجل ممارستها على ارض الواقع

استهل الحفل بالكلمة الافتتاحية لرئيس جمعية جيل الابداع الثقافية  السيد ياسين بن عبو ، و الذي اشارالى ان ميلاد هذه الجمعية  كان بفضل ارادة  مجموعة من الشباب ، حيث كانت فكرة  تم خلالها وضع و صياغة اهداف و المشي عليها و احترامها  بغية تحريك  المشهد الثقافي و الدفع به في بلدية "بن داود" التي لطالما عانت من الركود ، و بعد اعتماد جمعيتنا صار باءمكاننا العمل بشكل قانوني لتحقيق ما نصبوا اليه و ما خططنا له

افتتاحية الامسية كانت بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم و النشيط الوطني ، و انشودة دينية من بصوت  المنشد صالحي قادة ، ليفسح المجال للالقاء الشعري  ،حيث متع الشاعر الطاهر بن معمر  بقصيدة عنونها "ليمن تبكي"

قادة حراث رئيس نادي وحي المثقفين بولاية مستغانم كانت له مداخلة  دعى فيها الشباب للالتفاف حول هذه الجمعية الوليدة  و العمل على جعلها علامة فارقة بهذه البلدية التي ما كنا لنسمع عنها لولا هذا النشاط ، كما دعاهم الى ابراز مواهبهم في شتى الوان الابداع من مسرح ، ادب و غناء و انشاد  ، معتبرا بأنه في الوقت الحاضر باتت الجمعيات و النوادي  وسيلة للتعبير عن ثقافتنا و أصالتنا ، فالثقافة اضاف حراث قادة هي ذلك الكل المركب من فن و ادب ، و على كل ذي موهبة ان يستغلها  داخل هذه الجمعية

بعد هذه المداخلة القيمة عاد الشعر ليبسط سطوته على المكان حيث اعتلى المنصة الشاعر لزرق العربي  بقصيدة ملحونة بعنوان "لميمة" مجد فيها الامهات

الموسيقى كانت حاضرة حيث ابدع الشاب حداد عبد الكريم "TKT  Armony  "  من خلال آداءه الرائع لاغنية من نوع الراب عبر فيها عن هموم الشباب و ظاهرة "الحرقة " تفاعل معها الحضور.

المسرح كان حاضرا من خلال ما قدمه الشابين الموهوبين  لفرقة "نجوم المسرح" ، من خلال مسرحية اجتماعية هادفة تطرقت لواقع العلاقات الاسرية و بين الازواج في وقتنا الحاضر و ما آلت اليه.

الشاعر الشعبي حجوجة  محمد  القى على الحضور قصيدة اختار لها عنوان" يا ولاد يلل"

عضو المجلس الشعبي البلدي كان حضوره  لهذا الحفل وسيلة للتعبير عن دعمه لشباب هذه البلدية و تشجيع  افراد هذه الجمعية حاثا اياهم على العمل على تحقيق تلك الاهداف التي رسموها و التي من شأنها ان تبعث الروح في هذه البلدية و اضاف بأنه سيكون دوما في الاستماع لمشاغلهم

في القاء شعري رائع شنف الشاعر ايصافي رابح ايصافي  الذي اختار قطوفا  من ديوانه" الممكن يصير عجبا"،و  بوخلاط نادية  التي كانت مشاركتها بخاطرة بعنوان" رسالة الى خالقي " و قصيدة بعنوان" الزمان الغدار"، و الشاعر بلعمرية أحمد بقصيدة من نوع الفصيح بعنوان " اشتاقك"

فرقة "قرقابو" و اداءها الرائع كانت هي مسك ختام  هذه الامسية التي كانت فرصة التقت فيها كل المواهب فأبدعت غناءا و مسرحا وشعرا ، و تم في الختام توزيع شهادات شرفية على المشاركين و تكريم  احد لاعبي فريق سريع غليزان لكرة القدم  فئة أصاغر، و ضيوف الشرف على راسهم عضو المجلس الشعبي البلدي لبلدية "بن داود ".

و الجدير بالتنويه فاءن جمعية "جيل الابداع الثقافية" ليست حديثة العهد بالنشاط و العمل الميداني  حتى قبل اعتمادها حيث اشرفت على تنظيم العديد من النشاطات داخل تراب ولاية غليزان و باءعتمادها الرسمي ستكون فاعلة  في المقر الذي اتخذته مكانا لها على مستوى المكتبة البلدية ببلدية "بن داود" و تعهد رئيسها بفتح الابواب لكل الشباب الراغب في ابراز مواهبه بجدية و اخلاص في العمل.

المصدر:مكتب نوافذ ثقافية بغليزان-ب.نادية