افتتاح متحف إفريقيا الكبير "بحلول عام 2022"

قالت مفوضة الشؤون الاجتماعية للاتحاد الإفريقي أميرة الفاضل، امس الخميس بالجزائر العاصمة، أن مفوضية الشؤون الاجتماعية للاتحاد "تسعى" لافتتاح متحف إفريقيا الكبير "بحلول عام 2022".

وأكدت السيد الفاضل في أشغال "الدورة العادية الثالثة للجنة التقنية المتخصصة شباب ثقافة ورياضة" للاتحاد الإفريقي بقصر الأمم نادي الصنوبر أن "متحف إفريقيا الكبير" الذي ستحتضنه فيلا "تريتي" بالأبيار (أعالي العاصمة) هو "واحد من المشاريع الرئيسية للمفوضية".

وشددت المفوضة من جهة أخرى على أن الدورة العادية الثالثة للجنة التقنية المتخصصة شباب ثقافة ورياضة للاتحاد الافريقي تهدف إلى "تحقيق أجندة الاتحاد 2063" الهادفة "لبناء إفريقيا موحدة ومزدهرة من خلال مكافحة الفساد عبر الثقافة و الرياضة".

وتأسفت المتحدثة لوجود "مستوى مرتفع من الفساد" في القارة الإفريقية وأنه "سبب رئيسي في تأخرها" مشيرة في هدا الإطار إلى أن الاتحاد "خصص اجتماعاته لعام 2018 وأيضا 2019 لمحاربته".

وأكد من جهته وزير الثقافة عز الدين ميهوبي على ضرورة منح التعليم والثقافة "القيمة الحقيقية" في المجتمعات الإفريقية و"القضاء على الفراغ" في حياة شبابها ل "تمكينه من صنع مستقبله".

وصرح ميهوبي أن متحف إفريقيا الكبير "مؤهل للتدشين" بمجرد إيداع الدول الإفريقية لعينات مختارة من آثارها داعيا إياها للمبادرة بهده العملية.

و أضاف من جهة أخرى أن الإعلان عن تاريخ افتتاح المركز الإقليمي للتراث غير المادي صنف 2 التابع لليونسكو -ومقره أيضا الجزائر العاصمة- سيكون "قريبا".

كما ثمن الوزير "خبرة" الجزائر في مجال تسيير الحضائر الثقافية الطبيعية وحقوق المؤلف والحقوق المجاورة داعيا الدول الإفريقية "للاستفادة منها" من خلال الدورات التكوينية خاصة.

وتم صباح امس اختيار الجزائر لترأس الدورة الجديدة للجنة التقنية المتخصصة شباب ثقافة ورياضة للاتحاد الإفريقي ومدتها عامين.