الجزائر وكوبا تؤكدان على ضرورة بعث التعاون الثقافي بين البلدين

أكدت الجزائر وكوبا امس على ضرورة بعث التعاون الثقافي بين البلدين وتجسيده في اطار اتفاقية الموجود بينهما سيما في مجال التراث.

ودعا وزير الثقافة عزالدين ميهوبي ونائب وزير الثقافة الكوبي السيد غيليرمو سيلينزال موراليس إلى تكثيف التبادلات فيما يتعلق بالتراث بالنظر إلى التجربة التي تملكها كوبا في مجال الترميم.

وكان وزير الثقافة السيد عزالدين ميهوبي قد استقبل يوم الاثنين بمقر الوزارة نائب وزير الثقافة الكوبي الذي يحضر رفقة وفد من الكتاب الكوبيين الطبعة 23 للصالون الدولي للكتاب.

وألح الجانبان ايضا على تكثيف التبادلات الثقافية والفنية في مجالات اخرى مثل الرقص والفنون التشكيلية و السينما مع العلم ان الجزائر ستكون ضيف شرف الصالون الدولي للكتاب بهافانا في 2019 .

واعتبر الوزيران ان الصالون يعد "لحظة استثنائية في العلاقات بين البلدين" .

ومن جهته ركز ميهوبي على الجانب التاريخي للعلاقات بين البلدين مثمنا التجربة الكوبية في مجال التراث التي تملك حوالي 40 مدرسة للثقافة في جميع المجالات وجامعة للفنون.

وقال بشان صالون هافانا ان الجزائر ستحل به كضيف شرف ب 21 كتابا مترجما الى الاسبانية و4 افلام تجري حاليا ترجمتها الى الاسبانية .

وذكر أن الصالون سيخصص بهذه المناسبة لليلة للثقافة الجزائرية الى جانب استضافة 5 كتاب جزائريين وذلك كله يعكس "جدية" العلاقات بين البلدين .

واعرب ميهوبي عن امله ان يكون الصالون مناسبة "لانطلاق شراكة' بين البلدين في المجال الثقافي.