عرض مسرحية "كوبي أوري" من كوميديا المسرح التقليدي الياباني "كيوجين" بالجزائر العاصمة

عرضت مساء امس بالجزائر العاصمة مسرحية "كوبي  أوري" (بائع الأعشاب) من سجل "كيوجين" ذات الطابع الكوميدي من المسرح الياباني  التقليدي، أمام جمهور غفير نسبيا.

وقد تم عرض المسرحية في قاعة ابن زيدون بديوان رياض الفتح. ودام العرض حوالي أربعين دقيقة وتطرق الى حقبة الدكتاتورية العسكرية (1603-1867) ويبين الموقف  الساخر والفريد للشعب تجاه "داميوس" (عضو الأرستقراطية العسكرية الاقطاعية  باليابان التي حكمت من القرن التاسع الى غاية القرن الثامن عشر) .

وفي احترام تام للنص والاخراج الأصلي وفي دور طاداشي أقاساوارا "دايمو" ونجله  هيرواكي في دور الشاب بائع الأعشاب من خلال حوار مباشر باللغة اليابانية  ومترجمة بالفرنسية.

ولدى بيانه فائدة "الضحك المنقذ المؤدي الى السعادة"، حسب التقليد الياباني  الذي يتحمله النوع الكوميدي كيوجين سمح العرض "بتمرد القيم" و"انعكاس مؤقت  للطبقات الاجتماعية".

و وجد المحارب الكبير "دايميو" نفسه من دون خدم بغرض حمل سيفه حيث قرر ان  يذهب الى مهرجان كيوتو.

و في طريقه الى المهرجان، التقى دايميو ببائع أعشاب شاب و اقترح عليه مرافقته  كما اعطاه مكانة خدم من اجل تمكينه من حمل سيفه.

و احرج البائع في بداية الأمر لكنه قام بالموافقة في النهاية بعد تلقيه  الاوامر المتكررة من سيّده الجديد. و لم يستطع بائع الاعشاب التحمل و أحس نفسه

أكثر قوة نظرا لحيازته السيف و قام بالانقلاب على سيده امرا اياه ببيع اعشابه  عن طريق الغناء و الرقص.

و قد أعجب الحضور، من بينهم وزير الثقافة عزالدين ميهوبي و سفير اليابان  بالجزائر كازويا اوغاوا، بأداء الفرقة و هذا رغم الصعوبة التي وجدها في  التأقلم مع المسرحية في بادئ الأمر.

و قال تاداشي اوغاساوارا ان كوميديا مسرح كيوغن قد تم انشاءها قبل 650 سنة و  هي تشكل برفقة الدراما التقليدية الممثلة في "مسرح نو" ثنائيا لا يتجزأ سمحت بنشأة مسرح جد ثري في اليابان تحت اسم "نوغاكو" و الذي تم ادراجه في قائمة  التراث غير المادي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو).

و قد تمت برمجة مسرحية "كوبو أوري" في قاعة ابن زيدون يومي 3 و 4 نوفمبر حيث  تم تنظيمها من طرف سفارة اليابان بالجزائر بالتعاون مع ديوان رياض الفتح.