ملتقى دولي حول "أعمال رشيد ميموني: قطائع و تجديدات " يومي الأربعاء و الخميس

تنظم ولاية بومرداس يومي الأربعاء و الخميس (28 و 29 نوفمبر) القادمين ملتقى دولي بعنوان "أعمال رشيد ميموني : قطائع و تجديدات "و ذلك بالتنسيق مع جامعة الجزائر 2، حسبما أفاد به يوم الأحد مدير الثقافة بالولاية.

وسينشط هذه الفعالية الدولية، التي أعيد بعثها من جديد بعد سنوات من التوقف، حسبما أوضحه عبد العالي قوديد في تصريح ل/وأج، أدباء و باحثين و جامعيين و طلبة في مختلف التخصصات من داخل و خارج الوطن على غرار عفيفة برارحي من جامعة الجزائر 2 و حبيب طنقور من جامعة لومانس بفرنسا و الباحث عبد الحميد بورايو من جامعة الجزائر 2 و حميد إيبري من جامعة تيزي وزو .

كما ينشط الملتقى كل من الباحث بن عودة لبداعي و أولانكليس دو لاريفيار من جامعة لومانس بفرنسا و بن شهيدة منصور من جامعة وهران و محمد أيت ميهوب من جامعة تونسو يوسف إيمون من جامعة الجزائر 2 و فاطمة براهمي من جامعة تلمسان.

ومن بين أهم المحاور التي سيتم معالجتها على مدار يومين "العلاقات الإشكالية بالتاريخ" و "العلاقات الإشكالية بالمرجعية" و " الإشكالية المتعلقة بالغيرية" حيث سيتم إلقاء عدد من المحاضرات و المداخلات المتخصصة متبوعة بنقاشات مفتوحة تبعا لكل محور من المحاور المذكورة يشرف عليها لجنة علمية تترأسها الأديبة نوال كريم.

ويتوخى من هذه الفعالية، التي ستحتضنها دار الثقافة رشيد ميموني بالمدينة، استنادا إلى نفس المصدر، التعريف بالأدب و الرواية الجزائرية من خلال أعمال الروائي الراحل رشيد ميموني مع توفير فرص الالتقاء و الاحتكاك فيما بين الأدباء و عدد من الوجوه الثقافية و الفكرية و تبادل التجارب و الخبرات.

كما تهدف إلى إبراز المواهب الشابة في الرواية الجزائرية، إضافة إلى اعتباره (الملتقى) فضاء رحب لحوار اللغات و الثقافات و الأفكار، إلى جانب تعريف شباب اليوم خاصة منهم الطلبة و تحسيسهم بأهمية الكتابة الروائية عبر مداخلات و مناقشات ثرية.

وينظم بموازاة هذا الملتقى، حسب البرنامج المسطر معرضا ببهو دار الثقافة حول الإصدارات الأدبية و صور ووثائق تبرز جوانب من حياة و مسيرة الروائي رشيد ميموني، إلى جانب معرض للكتاب العلمي ينظم بالتنسيق مع المنظمة الوطنية للناشرين الجزائريين لتختتم الفعالية بتنظيم زيارة سياحية على شرف المشاركين و المدعوين إلى مختلف المعالم التي تزخر بها الولاية.