فيما سيشارك زياني شريف عياد في لجنة التحكيم: تكريم الممثل سيد احمد اقومي في الدورة ال 20 لأيام قرطاج المسرحية

سيتم تكريم الممثل القدير سيد احمد اقومي في الدورة ال 20 لأيام قرطاج المسرحية، التي ستنطلق يوم السبت ا لقادم 8 ديسمبر لتتواصل إلى حدود يوم 16 من الشهر نفسه، فيما سيشارك المخرج المسرحي زياني شريف عياد كعضو لجنة التحكيم هذا ماكشف عنه البرنامج التفصيلي  

وتسجل الدورة العشرون لأيام قرطاج المسرحية مشاركة 39 بلدا من ضمنها 10 بلدان عربية و11 إفريقية، ستقدم ما لا يقل عن 150 عرضا منها 16 عرضا مسرحيا للأطفال و 117 عملا مسرحيا تم توزيعها على عدد من الفضاءات في العاصمة وفي الجهات وكذلك في السجون.

وتنتظم الدورة بميزانية جملية قيمتها 2.3 مليون دينار.

جاء ذلك في ندوة صحفية عقدتها الهيئة المديرة للدورة 20 لأيام قرطاج المسرحية، صباح اليوم الأربعاء بمدينة الثقافة، للإعلان عن برنامج هذه الأيام التي ستقام من 8 إلى 16 ديسمبر 2018، عن اختيار 11 عملا مسرحيا للمنافسة على جوائز المسابقة الرسمية.

وأعلن خلالها مدير الدورة حاتم دربال عن حلول فلسطين وبوركينا فاسو ضيفتيْ شرف على أيام قرطاج المسرحية.

وستحتفي الأيام بفلسطين خلال يوم الافتتاح بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة، حيث سيتم عرض عمل فلسطيني بعنوان "راجع ع فلسطين"، تليه قراءات شعرية للفلسطينيين مريد البرغوثي وتميم البرغوثي. كما سيتم خلال الدورة تكريم عرين العمري وأحمد أبو سلعوم.

وفي ما يتعلق بمظاهر الاحتفاء بالمسرح البوركيني، سيتم عرض مجموعة من الأعمال المسرحية لهذا البلد، وتنظيم محاضرة حول المسرح البوركيني يلقيها الدكتور "بروسبار كومباوري"، فضلا عن تكريم المسرحيين "أوليفيا أودراوغو" و"اتيان مينونغو".

وبيّن مدير الأيام أن الدورة الحالية ستنفتح على بقية الفنون كالفن التشكيلي والموسيقى والشعر، مشيرا إلى تنظيم معرض وثائقي لأهم محطات الأيام يتضمن صورا للمتوجين والمكرمين وكذلك للأعمال المسرحية التي شاركت في الدورات السابقة، فضلا عن تنظيم معرض تشكيلي لفنانين تربطهم علاقة عضوية بالمسرح على غرار حبيب شبيل وزبير التركي وعادل مقديش وأحمد زلفاني.

وإحياءً لليوم العالمي لحقوق الإنسان، الموافق ليوم 10 ديسمبر، سيتم تنظيم قراءات شعرية بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، بالشراكة مع بيت الشعر التونسي، بالإضافة إلى برمجة عروض موسيقية متنوعة وعروض فرجوية وتنشيطية.

 كما برمجت الهيئة المديرة لأيام قرطاج المسرحية 35 عرضا مسرحيا في الجهات، وذلك تكريسا لمبدأ اللامركزية التي نصّ عليها الدستور الجديد. وستقام هذه العروض في مراكز الفنون الدرامية والركحية بولايات الكاف وقفصة وصفاقس ومدنين والقيروان وتطاوين والمهدية وقبلي وجندوبة.

ويكرّم المنظمون كوكبة من الأعلام المسرحيين التونسيين والعرب والأفارقة ممن ساهموا في إثراء الساحة المسرحية بأعمالهم وكتاباتهم وهم صباح بوزويتة ولطيفة القفصي ودليلة مفتاحي ومنصور الصغير وصابر الحامي وبحري الرحالي من تونس، بالإضافة إلى الفلسطيني غنّام غنّام وعبد الله راشد من الإمارات العربية المتحدة وخالد الطريفي من الأردن وحسن كوياتي من بوركينا فاسو وكذلك "كارول مولنكا كارامارا" من رواندا.

وستحيي الأيام ذكرى عدد من المسرحيين الذين فقدتهم الساحة الفنية، وهم حاتم بالرابح ومحمد البوري وخديجة السويسي وأحمد معاوية وفتحي النغموشي والمنصف الأزعر. كما سيشمل التكريم مؤسسات وهيئات ومهرجانات عربية وإفريقية هي المركز الدولي لدراسات الفرجة بالمغرب والهيئة العربية للمسرح والهيئة الدولية للمسرح ومهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي ومهرجان الفنون الركحية أبيدجان.

وأعدّ المنظمون مجموعة من الندوات الفكرية والملتقيات العلمية منها "المسرح التونسي واللامركزية" و"الكتابة المسرحية اليوم: تحولاتها ورهاناتها" و"الوساطة الفنية"، إلى جانب تنظيم ورشات تدريبية في اختصاصات السينوغرافيا والإضاءة والديكور والمؤثرات الصوتية.

المصدر:نوافذ ثقافية-الوكالة