المعرض الوطني للفنون التشكيلية بعنابة : لوحات زيتية بتقنيات مبتكرة تشد اهتمام الزوار

شدت لوحات زيتية للفنان التشكيلي عبد الله غجاتي من ولاية سطيف، وظف فيها تقنيات مبتكرة، اهتمام زوار المعرض الوطني للفنون  التشكيلية الذي افتتح مساء أمس السبت بقصر الثقافة والفنون محمد بوضياف بعنابة  .

ومن خلال 17 لوحة زيتية من بينها 14 لوحة بتقنيات مبتكرة أبدع الفنان التشكيلي عبد الله غجاتي في توظيف تقنيات المزج بين الألوان والأشكال وتوظيف  الزوايا والأبعاد ليثمن من خلال لوحاته التراث الوطني وجمالياته .

وقال هذا الفنان و هو يشرح أعماله للزوار: "إن ثراء وتنوع التراث الوطني يمثل كنزا لا يفنى ومرجعا ثريا لكل أصحاب الريشة للتعبير و الإبداع الفني".

وتحكي للوحات المعروضة "جماليات التراث وتتناول المرأة والكائنات الحية وتحاور الواقع و تناقضاته" بحسب تعبيره .

ويعتبر هذا الفنان استغلال تقنيات جديدة في ممارسة الفن التشكيلي "فرصة للابتكار والإبداع لتثمين الرصيد الثقافي والتراثي الوطني وتمكينه من كسب موقع  على ساحة الفنون التشكيلية العالمية".

ومن جهته يعرض الفنان التشكيلي محمد دميس من ولاية عنابة مجموعة أخرى من اللوحات الزيتية في النمط التجريدي التعبيري .

واعتمد هذا الفنان في لوحاته على الإشارات و الرسومات الصخرية في إشارة إلى تاريخ الإنسانية وقدرة الإنسان على إثبات الذات و توقيع بصماته في بناء  الحضارات التي تعاقبت عبر التاريخ .

كذلك هو الحال بالنسبة للوحات الفنانة زهية دهال من عنابة التي تعرض بالمناسبة  10 لوحات و8 قطع منحوتة لتجمع هي الأخرى بين الألوان والأشكال دون إغفال الحلي والزي التقليدي الجزائر، حسبما لوحظ .

ويشارك في هذا المعرض الذي يحتضنه بهو قصر الثقافة والفنون محمد بوضياف، 54  فنانا تشكيليا من بينهم فنانون هواة يمثلون ورشات الرسم لدار الثقافة بعنابة .

ويتواصل المعرض الوطني للفنون التشكيلية بمشاركة ثماني ولايات بشرق الوطن إلى  غاية 10 ديسمبر الجاري و ذلك بمبادرة لمديرية الثقافة لولاية عنابة.