مشاركة 13 ولاية في الصالون الوطني للتصوير بالبويرة

تشارك 13 ولاية في الطبعة الأولى للصالون  الوطني للتصوير الذي تحتضنه دار الثقافة "علي زعموم" بالبويرة ابتداء من اليوم  و إلى غاية 20 ديسمبر الجاري، حسبما ذكره المنظمون .

وأوضحت مديرة دار الثقافة صليحة شربي ، ل/وأج، أن الصالون الوطني الأول  للتصوير يسجل مشاركة 31 مصورا من 13 ولاية وهي البويرة ، الجلفة ، النعامة ،غرداية، برج بوعريريج، الجزائر العاصمة، تيزي وزو، بجاية،خنشلة، أم البواقي،غليزان، البليدة و المدية.

وأضافت أن "هذه التظاهرة تعد فرصة لترقية السياحة المحلية و الوطنية عن طريق  التصوير . وهي أيضا حدث هام لأنها تجمع المصورين القدماء و الجدد من مختلف  ولايات الوطن مما سيسمح لهم بتبادل الأفكار و التجارب".

و في اليوم الأول من هذا الصالون، الذي دشن من طرف السلطات المحلية للولاية، تم تكريم المصورين القدماء بالولاية وهم كل من قرايشي محمد بوعلام، اوشان  سليمان، زغداني لعمارة من طرف مسؤولي دار الثقافة كتشجيع لهم على الجهود  المبذولة لترقية مهنة المصور.

وفي هذا الصدد قالت شربي " تم تكريم هذه الوجوه الثلاثة المعروفة  بالبويرة  وهي حاضرة في الصالون من خلال أعمالها النوعية و آلاتها القديمة  المعروضة على الجمهور".

ومنذ افتتاحه يشهد الصالون إقبالا كبيرا من طرف الزوار القادمين من ولاية  البويرة و من باقي ولايات الوطن.

و يقام خلال هذا الصالون، الذي يحمل شعار "التصوير في قلب الاتصال السياحي "، معرضا للصور في بهو دار الثقافة كما ستنظم بها أيضا ورشات و تلقى محاضرات  عديدة حول الصورة.

و"يهدف هذا الصالون الوطني المخصص للمحترفين و الهواة لترقية الثقافة و الفن  الثامن و تنوعه من خلال معارض و تربصات و مسابقات و تظاهرات فنية أخرى " وفقا شربي.

كما يرمي إلى تثمين التصوير كأداة تربوية للشباب و خلق جسور بين فناني مختلف  الولايات و الجمهور.

وذكرت شربي أن "العديد من المصورين الموهوبين كياسين حمداوي سيكونون  حاضرين لعرض أعمالهم و التقرب من الجمهور".