وهران : افتتاح الصالون الوطني للفنون التشكيلية بألوان العيش معا بسلام

افتتحت الطبعة السابعة للصالون الوطني للفنون التشكيلية مساء اليوم بالمتحف الفن الحديث و المعاصر(مامو) بوهران، بمشاركة 80 رساما من مختلف ولايات الوطن لعرض أعمال فنية تلتقي ألوانها تحت شعار "العيش معا بسلام".

وتعرف هذه التظاهرة ، التي جرت مراسيم افتتاحها بحضور مثقفين وفنانين ومحبي الفن التشكيلي بمختلف مدارسه، مشاركة جمع من الرسامين التشكيليين قدموا من 16 ولاية عبر الوطن لعرض لوحاتهم الفنية فضلا عن رسامي مدينة وهران .

و يكمن جديد الطبعة السابعة لهذه التظاهرة التي ستتواصل الى غاية الخميس القادم ، في مشاركة رسامين قدماء والذين تتلمذوا عنهم و مواهب شابة و عصاميين وكذا الطلبة المتخرجين و الذين يزاولون دراستهم بمدرستي الفنون الجميلة بوهران ومستغانم، وفق المنظمين .

كما تتميز هذه التظاهرة المنظمة من طرف دار الثقافة " زدور ابراهيم بلقاسم " لوهران بحضور ضيفي شرف وهما الفنان التشكيلي السوري، زكي سلامة، والفنانة قاسي زاهية من الجزائر العاصمة التي تتلمذت على يد مؤسس الفن التشكيلي بالجزائر، محمد ايسياخم، حسبما ذكره أحد اطارات دار الثقافة، أحمد زكريف .

وفي ذات السياق، تم برمجة شريط وثائقي يروي المسيرة الذاتية و السيرة الفنية لرائد الفن التشكيلي الحديث في الجزائر محمد اسياخيم (1928-1985) والذي احتفل محرك البحث جوجل بالذكرى ال90 لميلاده .

ويحاول كل فنان مشارك الذي يعرض ثلاث لوحات، ابراز تجربته الفنية في الفن التشكيلي من خلال ألوان تظفي على اللوحات لمسات فنية تتنوع فيها المواضيع و التقنيات و الخيارات و الاساليب الفنية وتشترك في مجملها في نشر ثقافة " العيش معا بسلام " .

كما يشكل هذا الصالون فرصة للتقارب و التواصل بين مختلف الفانين التشكيليين العارضين و الاحتفاء بالإبداع التشكيلي الجزائري و التعرف على انتاجات المواهب الشابة للارتقاء بالفن التشكيلي الجزائري.

كما تم برمجة في الطبعة السابعة عدة أنشطة ثقافية منها اقامة ورشة فنية تنشيطية من تقديم جمعية " بذرة السلام " لوهران وتحت اشراف اطارات بدار الثقافة وعرض مسرحية " جزائري و فخور " من تقديم الجمعية الثقافية " الامال " في حفل اختتام هذه التظاهرة الذي سيكون بالمسرح الجهوي " عبد القادر علولة " .