الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية بقسنطينة: تتويج هاجر ثابت بجائزة أحسن صورة

 تم امس بقسنطينة تتويج المصورة الشابة هاجر ثابت، المنحدرة من ولاية ميلة، بجائزة "أحسن صورة" في ختام فعاليات الطبعة الأولى من الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية.

و جاء تتويج هذه المصورة نظير صورتها المشاركة في مسابقة الصالون و التي سلطت الضوء من خلالها على مدينة ميلة العتيقة و ما لها من دلالات تاريخية و سياحية أيضا.

من جهتها،أحرزت سارة بوتقنوشات، من عنابة، المرتبة الثانية عن صورتها التي خصصتها لمنطقة "بلاص دارم" ذات القيمة الأثرية و التاريخية الكبيرة لتكون المرتبة الثالثة من نصيب المصور ابن مدينة قسنطينة سيف الدين قاسمي و الذي

التقط بعدسته صورة ل "مسجد الأمير عبد القادر" الذي يعد من بين أكبر المساجد بمنطقة شمال أفريقيا.

و ارتأت لجنة التحكيم، حسب أحد أعضائها الفنان التشكيلي و المصور حسان شرفي،أن تخصص جائزة تشجيعية لأحد المصورين الهواة الواعدين و التي كان الفوز بها حليف أصغر المشاركين في هذا المعرض الأول من نوعه بمدينة قسنطينة و هو زيد الدين بن يدير، (18 سنة) المنحدر من ولاية باتنة، و الذي قدم صورة ل"مسجد معزول بإحدى مناطق عاصمة الأوراس."

أوضح حسان شرفي، و في تصريح ل/وأج/، بأنه "تمت مراعاة المعايير المتبعة عالميا في انتقاء أحسن الأعمال و المتمثلة على وجه الخصوص في الموضوع و التقنية و الجانب الجمالي" مضيفا بأن "مستوى الأعمال تراوح بين الجيد و المقبول."

تجدر الإشارة إلى أنه تم اختيار "المدينة جمال و أصالة" موضوعا للطبعة الأولى من الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية الذي انطلق يوم الاثنين المنصرم بدار الثقافة مالك حداد بمشاركة حوالي 60 مصورا من مختلف ولايات الوطن.

و قد تميز هذا الصالون منذ افتتاحه بتوافد عدد معتبر من الزوار -حسب ما لوحظ- لاسيما و أن توقيته يتزامن مع العطلة المدرسية الشتوية للتلاميذ.