أدرار: أسدال الستارعلى فعاليات الطبعة ال 12 لمهرجان أهلليل بتيميمون

اسدل الستار سهرة أمس الأحد على فعاليات الطبعة ال 12 للمهرجان الثقافي الوطني أهلليل بإحياء سهرة تراثية متميزة بمسرح الهواء الطلق بالمقاطعة الإدارية تيميمون شمال ولاية أدرار.

و تميزت هذه السهرة،التي استقطبت جمهورا غفيرا من المتتبعين الذين اكتسحوا مدرجات المسرح، بتقديم روائع  شيقة لقصائد أهلليل المنصف كتراث عالمي غير مادي حيث تفاعل معها الجمهور بكل حماسة متحديا برود طقس ليالي قورارة في هذه الفترة.

و قد تألقت الفرق المشاركة من مختلف الشرائح و الأصناف في إحياء هذه السهرة التي كانت محطة ختامية للتظاهرة في تقديم مجموعة من الوصلات التراثية التي تحظى بشهرة كبيرة لدى سكان قورارة و الزوار الحريصون على حضور مختلف طبعات المهرجان على غرار قصائد " آيما هاما " و رسول الله " و " أدا بيهي" و غيرها من القصائد التراثية الأصيلة التي مصدر إلهام لعديد الفنانين محليا و وطنيا و عالميا.

و تخللت السهرة محطة تكريمية للفرق المشاركة و بعض شيوخ أهلليل كان أبرزها التكريم الذي خصت به محافظة المهرجان عائلة شيخ أهلليل الراحل مولاي الصديق سليمان المعروف بمولاي تيمي نظير جهوده طيلة حياته في التعريف بتراث أهلليل و مرافقة الباحثين و المهتمين بهذا الطابع طيلة عقود من الزمن على غرار ما قام به مع الباحث الأكاديمي الراحل مولود معمري.

و في هذا الجانب أشاد محافظ المهرجان أحمد جولي بالنجاح الذي عرفته الطبعة بتكاثف جهود مختلف الشركاء مما يبعث الأمل بصون هذا التراث اللامادي الذي يجسد الذاكرة الإنسانية لسكان الواحة و يرسم البصمة الثقافية لإقليم قورارة داعيا الجمعيات التراثية إلى مواصلة جهودهم لضمان استمراره بين الأجيال.