تيزي وزو: انطلاق نشاطات احتفالية بيناير 2969

أعطيت اليوم بتيزي وزو إشارة انطلاق النشاطات الخاصة بالاحتفال بيناير 2969 التي تتزامن و الذكرى السنوية الأولى لترسيمه كعيد وطني و ذلك من طرف السلطات المحلية.

و حضر حفل الافتتاح، الذي احتضنته دار الثقافة مولود معمري، حوالي 35 عارضا من مختلف مناطق البلاد عبروا عن رضاهم للمشاركة في هذا الاحتفال تحت شعار "ينّاير: مرجعية وطنية وتاريخية وتذكارية تعكس العمق الثقافي والمصير المشترك للأمازيغ".

وفي كلمتها الافتتاحية، أكدت مديرة الثقافة المحلية، نبيلة قومزيان، أن ينّاير يعكس "المشاركة والتواصل" الذي يحتفل به شعب شمال أفريقيا "في فرح وعيش مشترك وتضامن".

و استدلت في ذلك بالممارسات الاجتماعية التي تتناسب مع "القيم والمبادئ المحددة لتعاليمنا وثقافتنا في المعرفة و المتمثلة في التضامن والتواصل والأخوة وروح المساعدة المتبادلة".

وأبرزت أيضا أهمية "تكريسه الدستوري كعيد وطني" ، واعتبرت أنه فعل، كرس "للثقافة الأمازيغية ككل () لاستمرار الثقافة الجزائرية التي هي مضمونة والهوية الوطنية التي تعززت".

و بالمناسبة، اكد والي الولاية،عبد الحكيم شاطر، على أهمية  الاحتفال بيناير مضيفا ان تكريسه عيدا وطنيا من طرف رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، هو "مبادرة مهمة تعزز الثقافة والهوية الوطنية".

للاشارة يتضمن برنامج الاحتفال تنظيم معارض مختلفة للتراث الثقافي الوطني تشارك فيه العديد من المتاحف الوطنية إلى جانب جملة من الأنشطة الثقافية والعروض الفنية و ورشات بيداغوجية ستحتضنها جميع الهياكل الثقافية بالولاية.

و ستتميز هذه التظاهرة بتنظيم أيام دراسية حول التراث الأمازيغي اللامادي المخصص للبروفيسور محند أكلي حدادو سينشطها مجموعة من المحاضرين واللغويين والمتخصصين في الثقافة والتراث الأمازيغيين إلى جانب تنظيم ندوة عن الشعر الشعبي الأمازيغي.

وسينظم "سوق يناير" من قبل مديرية المصالح الفلاحية وغرفة الصناعة التقليدية والحرف بقاعة المدينة السابقة و ساحة الزيتون كما ستنظم عدة قرى من جهتها حدث تمشريط و المتمثل في ذبح العديد من الثيران وتوزيع لحومها بصورة عادلة بين سكان قرية.