بعد اتهامه بالتحرش الجنسي.. ليدي غاغا تعلن حذف أغنيتها مع «آر. كيلي»

تعهدت المغنية ليدي غاغا، بحذف أغنية ثنائية سجلتها مع المغني آر. كيلي نجم موسيقى "آر أند بي"، من على خدمات بث الأغاني، وعدم التعاون معه مجددًا.

جاءت تعليقاتها، في منشور طويل على موقع "إنستغرام"، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، في أعقاب بث فيلم وثائقي تلفزيوني، اتهمت فيه العديد من النساء، "كيلي" بالتحرش الجنسي.

ونفى كيلي (52 عاما) - وهو مغني من شيكاغو ومنتج أغاني اشتهر بأغنية "أعتقد أن بإمكاني الطيران" - مرارًا اتهامات في السنوات الأخيرة بانتهاكات، منها تلك الموجهة له في الفيلم الوثائقي الجديد.

وجرت محاكمة كيلي، الحائز على جائزة جرامي، وتبرئته من اتهامات تتعلق بصور إباحية لأطفال في شيكاجو في 2008.

وأكدت غاغا عبر صفحتها على «إنستغرام»، أنها تصدق النساء وتجد الفيلم "مروعًا للغاية"، قائلة: "أقف مع هؤلاء النساء بنسبة ألف بالمئة، أنا أصدقهن وأعلم أنهن تعانين وتشعرن بالألم، وأعتقد بقوة أن أصواتهن يجب أن تُسمع وتؤخذ بجدية".

وأصدرت "غاغا"، في عام 2013 أغنية ثنائية مع "كيلي"، بعنوان "افعل ما تريده بجسدي".

وواصلت، "أعتزم حذف الأغنية من على آي تيونز وغيره من منصات البث الإلكتروني الأخرى، ولن أعمل معه مرة أخرى".