أزمة جديدة لشيرين عبدالوهاب وبلاغ يتهمها بالإساءة لمصر

يبدو أن أزمات المطربة المصرية شيرين عبدالوهاب لن تنتهي، حيث تسبب حفلها الأخير الذي أقامته في ليلة رأس السنة بالقاهرة في أزمة جديدة لها واتهامها بالإساءة لمصر.

القصة بدأت تفاصيلها بما عرضه الإعلامي المصري تامر أمين في برنامجه، لمقطع فيديو تظهر فيه شيرين عبدالوهاب بالحفل وهي توجه حديثها للجمهور بعد انكسار زجاج إحدى الطاولات قائلة "أهلا بكم في مصر".

كما أشار الإعلامي المصري إلى أن شيرين قالت خلال الحفل "أنا خسارة في مصر"، وهو ما اعتبره إساءة وتطاولاً يتكرر مجدداً من صاحبة أغنية "آه يا ليل".

وطالب نقابة الموسيقيين بالتدخل ومنع شيرين من الغناء مباشرة أمام الجمهور، خاصة أنها لا تسيطر على انفعالاتها وحديثها ولا تفكر فيما تقوله.

ساعات مضت قبل أن يتقدم المحامي المصري سمير صبري ببلاغ إلى النائب العام ضد شيرين عبدالوهاب، يتهمها فيه بالتطاول والإساءة لمصر بحديثها الذي ذكرته في الحفل.