مغربيان وسوداني ومصرية يفوزون في مسابقة البحث العلمي المسرحي

أعلنت الهيئة العربية للمسرح نتائج مسابقة البحث العلمي المسرحي، اليوم الاثنين 14 يناير الجاري، وذلك بعد جلسة علمية عقدتها في أكاديمية الفنون بالهرم، ناقشت لجنة التحكيم الباحثين المشاركين.

يأتي ذلك على هامش فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان المسرح العربي، التى تقيمها الهيئة بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية، وجاءت النتائج على النحو التالي:

المركز الأول: البحث المعنون "في الحاجة إلى مجاوزة الاحتفالية لإنتاج معارف جديدة بالمسرح وإبداعية متجددة" للباحث المغربي علي علاوي.

المركز الثاني: البحث المعنون" المسرح العربي من سؤال الكينونه إلى ما بعد التراث، دارسة في الأنساق الثقافية" للباحث السوداني محمود حسن محمد.

المركز الثالث مكرر: البحث المعنون "جمالية الهجنة في الممارسة المسرحية المغربية من تأكيد الخصوصية إلى استيعاب النماذج الكونية" للباحثة المغربية فاطمة أكنفر.

المركز الثالث مكرر: البحث المعنون "تجليات أسطورة عشتار في الخطاب المسرحي النسوي، مسرحية أسرار عشتار لحياة الرايس نموذجاً" للباحثة المصرية مروة وهدان.

وقال غنام غنام، مسئول الاعلام بالهيئة، إن الهيئة قامت باختيار اللجنة العربية لتحكيم الأبحاث لما تملكه من مكانة علمية ومعرفية متفاعلة مع المشهد المسرحي في بلدانها وفي الوطن العربي، وتكونت من: عقيل مهدي يوسف (العراق) رئيسًا، حسن اليوسفي (المغرب) عضوًا، ويوسف عيدابي (السودان) عضوًا.

أضاف، أن الأهداف المعلنة للجنة هي الارتقاء بالبحث العلمي في المسرح، وفتح فضاءات جديدة لأفكار الشباب ورؤهم المعرفية، واكتشاف أصوات جديدة في البحث العلمي في مجال الدراسات المسرحية إثراءً للمحتوى العلمي للمسرح العربي، وتفعيلاً لدور المؤسسات العلمية والأكاديمية حفزاً لها لدعم البحث العلمي المسرحي بين أوساط الشباب.

أما المعاير العلمية التي اعتمدت عليها اللجنة جدّة الموضوع ورصانته وقدرة الباحث على الابتكار، إلى جانب الالتزام بقواعد البحث العلمي في إختيار العنوان المناسب وتحديد مشكلة البحث وآلياته ومنهجه وترتيبه بخلاصة ومقدمة وتبيين حدود البحث المكانية والزمانية والموضوعاتية والتعريف بالمصطلحات وإجراءات العينة والدراسات السابقة والإطار النظري ومباحثه ومؤشراته ونتائج البحث ومناقشتها والتوصيات والمقترحات وخلاصة البحث ومصادره ومراجعه.

أضاف أن اللجنة أوصت بضرورة استمرار المسابقة والعمل على إقامة ورش تقويمية لمناهج البحث والنظريات المسرحية للفائزين من الدورات السابقة واللاحقة بشكل سنوي راتب يعمل على تأهيل باحثين شباب من البلدان العربية يستثمر جهدهم في أعمال الهيئة.