فرقة غناء كورية تعتذر عن توجيه لغة مسيئة على الهواء

اعتذرت شركة كورية جنوبية للترفية راعية فرقة "لوفليز" الغنائية لموسيقى البوب عن اللغة المسيئة التي تم التلفظ بها أثناء بث حي لفرقة البوب عبر شبكة الإنترنت.

وكانت الشابة ميجو "24 عاما" عضوة الفرقة المكونة من 8 فتيات، مشرفة على الحديث مع معجبين أثناء دردشة فيديو للمجموعة مع الجماهير على الهواء عبر الإنترنت، وذلك عقب عودتهن من جولة ترويجية لهم في اليابان وحيث كان بقية أفراد الفرقة خلفها، عندما سمعت لألفاظ بذيئة من ورائها.

وقالت شركة "ووليم انترتينمنت" وكيل الفرقة، التي بدأت مشوارها الفني عام 2014، "إن البث كان ينقل من مقر إقامة الفرقة بعد الجولة اليابانية، مشيرة إلى أن الواقعة جرت حين كان الأعضاء يشاركن في هذا الحدث على الهواء في أجواء مرحة، ووصفت ما حدث بـ"الحماقة".

وأشارت صحيفة "كوريا تايمز" إلى أن الشركة الراعية عدلت الفيديو لمحو الشتائم، ولكن تم التقاطها ونشرها عبر الإنترنت.