"أسطوانات الهوى" إصدار جديد للشاعرة نجمة المليك يقدم للجمهور

تم مساء امس بدار الثقافة مبارك الميلي، بميلة تقديم إصدار جديد، يتمثل في ديوان شعري للجمهور بعنوان "اسطوانات الهوى" لمؤلفته الشاعرة، نجمة المليك، من مدينة شلغوم العيد.

ويتمثل هذا العمل الأدبي، الصادر عن دار المجدد للنشر والتوزيع، حسب صاحبته التي قالت أنها لأول مرة تكتب باللغة العربية في ديوان للشعر الحر، يتكون من حوالي 70 صفحة تضم 50 قصيدة، قدمت عددا منها للجمهور الحاضر والذي أبدى بدوره تجاوبا ملفتا معها.

وقد تناولت نجمة المليك، من خلال هذا العمل، عدة مواضيع تطرقت في مجملها إلى مشاعر وعواطف تراوحت ما بين الحب والحزن مستقاة -على حد تعبيرها- من وحي التجارب التي عاشتها أو لاحظتها، ومن الاحتكاك والتأثر بمن حولها، مؤكدة أن كل ما وضعته في ديوانها كان "بعيدا عن التنميق لأنه كان وليد اللحظة التي كتب فيها".

وقد سبق للشاعرة نجمة المليك، أستاذة اللغة الفرنسية في الطور المتوسط أن أصدرت ديوانا شعريا باللغة الفرنسية بعنوان "آلام منتصف الليل"، ولها أيضا العديد من قصائد الملحون التي يمكن استغلالها موسيقيا في الطابع الأندلسي والمالوف، كما قالت.

وعن جديدها أكدت الشاعرة لوأج أن لديها ديوانين شعريين جاهزين أحدهما باللغة العربية والثاني بالفرنسية وهي تسعى لطباعتهما "عما قريب".

للإشارة فإن هذه الأمسية الأدبية، التي تعد أول نشاط للنادي الأدبي التابع لدار الثقافة مبارك الميلي منذ مطلع سنة 2019 ،كانت فرصة لمرور عدة شعراء محليين قدموا خلالها قصائد لهم، كما تم تكريم المتوجة بالجائزة الأولى للصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية الذي نظمته دار الثقافة مالك حداد بقسنطينة، المصورة ثابت هاجر، من مدينة ميلة.