افتتاح النسخة التاسعة والستين لمهرجان برلين السينمائي بتكريم رئيسه المنتهية ولايته

افتتحت الدورة الـ69 لمهرجان برلين السينمائي، الخميس، أمس الخميس، بحضور عدد كبير من صناع السينما في العالم، وشهد حفل الافتتاح الذي أقيم في قصر البرينالي، حضورا كبيرا للمرأة، حيث تعهدت إدارة المهرجان أنها ملزمة بضمان المساواة بين الرجال والنساء، وكان تعيين إمرأة على رأس لجنة التحكيم وهي الممثلة الفرنسية جولييت بينوش.

يعرض خلال النسخة التاسعة والستين للمهرجان، نحو 400 فيلم، تتنافس 17 منها على جائزة الدب الذهبي التي تمنحها لجنة التحكيم، وشاهد الحاضرين لحفل الافتتاح فيلم" طيبة الغرباء - The Kindness of Strangers"، للمخرجة الدنماركية لونه شيرفك، الذي تدور أحداثه حول لقاء يجمع بين أربعة أشخاص في شتاء نيويورك، ويلعب أدوار البطولة في العمل كل من زو كازان، طاهر رحيم، أندريا رايزه بورو، وبيل ناي.

استقبل الحاضرين للحفل ديتر كوسليك مدير المهرجان المنتهية ولايته بحفاوة بالغة، لتكريمه على مشواره وإدارته للمهرجان على مدار عقدين من الزمان، وبعد انتهاء النسخة الحالية سيتنحى عن منصبه وسيحل محله فريق مكون من شخصين هما كارلو شاتريان كمديرا فنيا للمهرجان ومارييت ريسينبيك في منصب المديرة الإدارية.

وشهد حفل الافتتاح عزف مقطوعة موسيقية كلاسيكية مهداة إلى كوسليك، قدمها المغني الألماني ماكس راب والموسيقار أنك إنجليك الذي قدم الحفل، فيما أثنت مونيكا جروترز مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون الثقافة والإعلام، على مشوار كوسليك في إدارة المهرجان، ونجاحه في اجتذاب نجوم عالميين وصناع أفلام وإضافة لمسة سحرية على المهرجان بحسب وصفها.